مصر.. محافظ البنك المركزي يتعهد بـ"استثمار مربح" لحامل الجنيه

18/05/2022 05:00PM

أكد محافظ البنك المركزي المصري، طارق عامر، الأربعاء، أنه واثق من قدرة الاقتصاد المصري على تجاوز الأزمة الحالية، مشيرا إلى الخبرات التي تمتلكها القيادات التي تشرف على القطاع المصرفي في التعامل مع الأزمات.

وخلال حديثه أمام المؤتمر المصرفي العربي لعام 2022، قال عامر إن البنك المركزي يتعهد بأن يكون الاستثمار في الجنيه المصري أكثر ربحية عن العملات الأخرى على المدى المتوسط، بحسب ما نقل موقع "مصراوي".

وأوضح أن البنك المركزي وافق على إصدار شهادات إدخارية بنسبة 18% لدعم المواطن المصري.

وتترقب السوق المصرية، اجتماع لجنة السياسة النقدية للبنك المركزي غدا الخميس، وسط توقعات بزيادة سعر الفائدة بعدما ارتفعت وتيرة معدل التضخم السنوي والشهري في مصر خلال شهر أبريل.

وأشار متوسط ​​التوقعات في استطلاع أجرته رويترز، شمل 18 محللا، إلى رفع البنك المركزي المصري أسعار الفائدة على الودائع إلى 11% في اجتماع السياسة النقدية.

وكان عامر أكد خلال حوار تلفزيوني في سبتمبر 2020 أن البنك المركزي المصري يتعهد بأن حامل الجنيه المصري "سيكسب أكثر من حامل أي عملة أخرى".

وتواجه مصر أزمة اقتصادية فاقمتها الحرب بين روسيا وأوكرانيا ورفع الفيدرالي الأميركي سعر الفائدة مما أفقد الجنيه المصري نحو 15% من قيمته في مارس الماضي.

ووفقا للحكومة المصرية فقد تأثر اقتصاد البلاد بفعل تداعيات الحرب على أوكرانيا، إذ تستورد مصر أكثر من 42% من الحبوب التي تحتاجها من روسيا وأوكرانيا، كما ان 31% من السوق السياحي المصري يعتمد على مواطني الدولتين، ونتيجة للحرب ستتحمل الموازنة العامة للدولة نحو 7 مليارات دولار كتأثيرات مباشرة لارتفاع أسعار السلع الأساسية والبترول، بالإضافة إلى أكثر من 27 مليار دولار كتأثيرات غير مباشرة.

كما تأثر الاقتصاد المصري بخروج رؤوس الأموال الأجنبية، وتباطؤ معدلات الاستثمار في القطاع الخاص وارتفاع فائدة الاقتراض السيادي .


شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك