الشاباك يعلن إحباط مخطط إيراني لخطف "إسرائيليين"

19/05/2022 10:59PM

أفادت صحيفة "هآرتس"، الخميس، بأن جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي (شاباك)، أحبط محاولة تجسس إيرانية استهدفت أكاديميين ومسؤولي دفاع إسرائيليين سابقين.

وقالت الصحيفة أن إيرانيين استخدموا أسماء أشخاصا يعيشون خارج البلاد لاستهداف الأكاديميين الإسرائيليين ومسؤولي الدفاع السابقين وإغرائهم بالسفر إلى الخارج من أجل خطفهم أو إلحاق الأذى بهم، وفقا للشاباك.

وأضافت أن الإيرانيين ادعوا بأنهم أكاديميون وصحفيون ورجال أعمال، مستخدمين أسماء أشخاص حقيقيين من الخارج لم يكونوا على علم باستخدام أسمائهم.

وقال جهاز الأمن الداخلي إن الاتصال الأولي تم عبر البريد الإلكتروني، باستخدام عنوان بريد إلكتروني مشابه لعنوان شخص معروف للهدف، مع تغيير حرف أو علامة ترقيم. 

وبعد إجراء الاتصال، يُطلب من الهدف بدء محادثة واتساب باستخدام رقم هاتف غير معروف بالنسبة للشخص المستهدف.

وأشارت الصحيفة إلى أن الإسرائيليين الذين تم الاتصال بهم كانوا مرتابين وامتنعوا عن الرد واتصلوا بالمسؤولين الأمنيين الإسرائيليين لتحذيرهم.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، قال الشاباك إنه كشف مؤامرة إيرانية حاولت من خلالها تجنيد إسرائيليين لجمع معلومات استخبارية وتنفيذ هجمات إرهابية باستخدام حسابات مزيفة على واتساب وفيسبوك.

واتّهم "شاباك" في حينه إيران باستخدام حساب وهمي على فيسبوك سعيا لحمل إسرائيليين على جمع معلومات لصالحها وإلحاق الضرر ببلادهم.

وجاء اتهام شاباك لطهران بالسعي لتجنيد إسرائيليين بعدما قالت إسرائيل إن طهران أعدت خطة لاغتيال أحد دبلوماسييها في تركيا، في توقيت تسعى فيه القوى الكبرى إلى إحياء الاتفاق الدولي المبرم في العام 2015 مع طهران بشأن برنامجها النووي.

وبحسب جهاز شاباك، فإن الحساب العائد لشابة يهودية كندية تدعى ساره بابي، الذي يُظهر أنها على صلة بأشخاص في إسرائيل، وهمي، ويعود لعنصر إيراني يستخدم منصة التواصل الاجتماعي للتقرب من إسرائيليين.

وبعد التواصل معهم، تعمد بابي إلى استخدام تطبيق واتساب لمحاولة إقناع أصدقائها الجدد بـ"جمع معلومات عن شخصيات إسرائيلية ومعرفة مدى استعدادهم لإلحاق الضرر بهؤلاء من خلال ممارسة الضغوط وقطع وعود لهم بتسديد آلاف الدولارات" لقاء ذلك، وفق شاباك.

وقال الجهاز في تصريح لوكالة فرانس برس إنه تمكن من إقامة رابط بين الحساب وإيران من خلال معلومات استخبارية استحصل عليها.

وكانت إسرائيل أعلنت الشهر الماضي أنها "أحبطت" محاولات إيرانية لـ"اغتيال جنرال أميركي في ألمانيا وصحافي في فرنسا ودبلوماسي إسرائيلي في تركيا". 

وجاء في بيان لرئاسة الحكومة الإسرائيلية أن المخططات "أمرت بها وأعطت الموافقة على تنفيذها ومولتها القيادة العليا للنظام الإيراني وكان من المقرر أن ينفذها الحرس الثوري الإيراني".

 


شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك