الزلزال المدمّر... عدد القتلى يلامس الألف في أفغانستان

22/06/2022 02:43PM

لقي ما لا يقل عن 920 شخصا حتفهم وأصيب 600 آخرون فى زلزال قوي ضرب منطقة حدودية نائية فى جنوب شرق أفغانستان ليل الثلاثاء الأربعاء، حسبما ذكرت السلطات التي تتخوف من ارتفاع حصيلة الضحايا.

وقال مساعد وزير الكوارث الطبيعية شرف الدين مسلم الأ{بعاء "تفيد المعلومات الواردة إلينا بمقتل ما لا يقل عن 920 شخصا وإصابة 600" آخرين بجروح.

وكانت الحصيلة السابقة قد أشارت إلى مقتل  300 شخص على الأقل.

ووقع الزلزال الذي بلغت قوته 5,9 درجات على عمق 10 كيلومترات قرابة الساعة 1,30  بالقرب من الحدود مع باكستان، وفقا لمعهد رصد الزلازل الأميركي، وقدّر مركز رصد الزلازل الأوروبي المتوسطي قوة الزلزال عند 6.1 درجة.

وضرب زلزال ثان بقوة 4,5 درجات المكان نفسه تقريبا في الوقت ذاته، وفقا لمعهد الزلازل الأميركي.

وأوضح مساعد المتحدث باسم الحكومة الأفغانية بلال كريمي لوكالة فرانس برس إن "الكثير من المنازل دمرت وأن سكانها لا يزالون تحت الانقاض".

وكتب في تغريدة "ندعو وكالات الإغاثة لتقديم مساعدة فورية لضحايا الزلزال لتجنب كارثة إنسانية".

وأظهرت صور نشرتها وسائل إعلام أفغانية منازل تحولت إلى أنقاض وجثثا مغطاة بالبطاطين ممددة على الأرض.

وقال صلاح الدين أيوبي المسؤول بوزارة الداخلية، إن السلطات بدأت عملية إنقاذ وتم استخدام طائرات هليكوبتر للوصول إلى الجرحى ونقل الإمدادات الطبية والغذاء.

وقال مركز رصد الزلازل الأوروبي المتوسطي في تغريدة على تويتر إن الهزة شعر بها نحو 119 مليون شخص في باكستان وأفغانستان والهند.

وأعرب رئيس الوزراء الباكستاني شهباز شريف عن "حزنه العميق" لهذه المأساة، وأشار إلى أن السلطات الباكستانية تعمل لتقديم الدعم لجارتها.

وكتب مبعوث الاتحاد الأوروبي الخاص إلى أفغانستان توماس نيكلاسون على تويتر "يراقب الاتحاد الوضع (...) وهو على استعداد للتنسيق وتقديم المساعدات الطارئة". وقالت الأمم المتحدة أيضًا إنها تدرس حاجات المساعدة.

وغالباً ما تضرب زلازل شمال أفغانستان وخصوصا محيط سلسلة هندوكوش الجبلية حيث تتصادم الصفائح التكتونية الأوراسية والهندية.

ويأتي الزلزال في وقت تشهد فيه أفغانستان أزمة اقتصادية حادة منذ تولي حركة طالبان السلطة في أغسطس الماضي مع انسحاب قوات دولية تقودها الولايات المتحدة من البلاد بعد حرب دامت نحو 20 عاما.

والمساعدات الإنسانية مستمرة وتعمل منظمات دولية مثل الأمم المتحدة في البلاد.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الأفغانية إنهم سيرحبون بأي مساعدات من أي منظمة دولية.


المصدر : الحرة

شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك