"اقتيد إلى جهة غير معلومة".. بيان يؤكد احتجاز رئيس الحكومة التونسية الأسبق

23/06/2022 10:27PM

أكد بيان نشر عبر صفحة رئيس الحكومة التونسية الأسبق، حمادي الجبالي، على فيسبوك اعتقاله من قبل قوات الأمن. 

 

وذكر البيان، الخميس، أن الجبالي احتجز في عمادة خزامة الشرقية على مفترق " بورا بورا" بمدينة سوسة ، وأشار إلى أن "فرقة أمنية" حجزت هاتفه الجوال وهاتف زوجته ليتم "اقتياده إلى وجهة غير معلومة". 

 

وأشار إلى أن احتجازه أتى بحجة "عدم حيازته لبطاقة تعريف وطنية منع من الحصول عليها عندما تقدم لتجديدها مع جواز السفر منذ أشهر عديدة". 

 

وشددت عائلة الجبالي أنها تحمّل "كامل المسؤولية على سلامته الجسدية والنفسية لرئيس الدولة (قيس سعيد) شخصيا وتهيب بالمجتمع المدني والمنظمات الحقوقية الوقوف أمام هذه الممارسات القمعية والتجاوزات اللاإنسانية على الحقوق والحريات المضمنة في الدستور والمعاهدات الدولية". 

وقد تولى الجبالي رئاسة الحكومة التونسية منذ عام 2011 وحتى عام 2013. 

وذكر البيان أن إلقاء القبض على الجبالي كان بنفس الأسلوب المتبع مع القيادي في حزب النهضة ووزير العدل السابق، نور الدين البحيري، والذي رفعت السلطات الأمنية التونسية قرار الإقامة الجبرية بحقه مؤخرا. 

وتم توقيف البحيري (63 عاما) والموظف السابق بوزارة الداخلية فتحي البلدي (55 عاما) في 31 ديسمبر الماضي، ووضعا في الإقامة الجبرية على خلفية "شبهات إرهاب"، حسب وزارة الداخلية التونسية.

ولم يصدر تعليق من السلطات التونسية حتى نشر هذا الخبر. 


شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك