عون يترك كرسي بعبدا للفراغ!

02/08/2022 02:58PM

كتبت إيفانا الخوري في "السياسة":

أمِلَ رئيس الجمهورية ميشال عون أن لا يكون مصير الانتخابات الرئاسية مشابهًا للتشكيل الحكومي. وبذلك قطع عون الطريق على الرئيس المكلّف نجيب ميقاتي معلنًا أنّ لا حكومة أصيلة لتستلم مهام رئيس الجمهورية وراسمًا ملامح فراغ رئاسي قريب.

فهل الفراغ الذي لمّح له عون بات أمرًا واقعًا؟

الصحافي والمحلل السياسي رامي نعيم، يرى أنّ الفراغ الرئاسي حتمي. لافتًا إلى أنّ حزب الله غير قادر على التخلي عن حلفائه وبالتالي لن يترك رئيس تيار المردة سليمان فرنجية ولا رئيس التيار الوطني الحرّ جبران باسيل.

ويرى نعيم أنّ حزب الله سيكون إلى جانب التنافس الديموقراطي وسيقسّم أصواته بين فرنجية وباسيل. هذا إن نجح الحزب في تأمين الميثاقية للجلسة لكنه لن يفلح.

لماذا؟

في هذا الإطار، يشير نعيم إلى أنّ حزب الله يدرك أنه غير قادر على فرض رئيس للجمهورية وغير قادر على تأمين الميثاقية الدرزية وبالتالي فإنّ انتخاب رئيس جديد للجمهورية يُحتم بدايةً توافق الجميع على اسم جديد للرئيس وثانيًا قبول فرنجية وباسيل الخروج من السباق الرئاسي.


شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك