صدمة في الكونغرس الأميركي... مصرع نائبة جمهورية بحادث سير

04/08/2022 07:26AM

قالت شرطة ولاية إنديانا إن عضوة الكونغرس الأميركي، جاكي والورسكي، واثنين من موظفيها لقوا حتفهم، الأربعاء، عندما اصطدمت السيارة التي كانوا يستقلونها بسيارة انحرفت إلى خط سيرهم من خط السير المقابل.

وأكد مكتب والورسكي الخبر.

وقال البيت الأبيض إنه سيقوم برفع الأعلام إلى المنتصف "علامة الحداد" تخليدا لذكراها.

وكانت النائبة تسافر على طريق في إنديانا بعد ظهر الأربعاء مع رئيسة الاتصالات في مكتبها إيما طومسون (28 عاما) وأحد مديري منطقتها زاكري بوتس (27 عاما) حسبما ذكر مكتب شريف مقاطعة إلخارت.

وقال مكتب المأمور إن "سيارة ركاب متجهة شمالا اصطدمت وجها لوجه" بسيارة والورسكي مما أسفر عن مقتل الركاب الثلاثة، بالإضافة إلى سائق السيارة الأخرى، إديث شموكر (56 عاما).

ووقع الحادث بالقرب من بلدة ناباني في شمال إنديانا.

وقالت شبكة CNN الأميركية إن خبر وفاة النائبة كان بمثابة صدمة كبيرة في مبنى الكابيتول هيل وأثار على الفور موجة من الحزن بين المشرعين والمساعدين الذين أشادوا بالنائبة وموظفيها.

وقالت الشبكة إنه كان يُنظر إلى النائبة داخل مؤتمر الجمهوريين في مجلس النواب على أنها شخص يمكن أن يصعد يومًا ما إلى مراتب قيادة الحزب الجمهوري.

وأقامت والورسكي في إنديانا طول حياتها، وفقا لسيرتها الذاتية الرسمية. وعملت في لجنة الطرق في مجلس النواب وكانت أكبر جمهوري في اللجنة الفرعية لدعم العمال والأسرة.

وقبل انتخابها في عام 2012 لمجلس النواب، خدمت والورسكي ثلاث فترات في المجلس التشريعي لولاية إنديانا، وأمضت أربع سنوات كمبشرة في رومانيا مع زوجها، وعملت كمراسلة إخبارية تلفزيونية في ساوث بيند، وفقا لسيرة ذاتية نشرت على موقعها الإلكتروني في الكونغرس.

وكتب وزير النقل بيت بوتيجيج، وهو ديمقراطي شغل سابقا منصب عمدة ساوث بيند، على تويتر، "على الرغم من أننا جئنا من أماكن مختلفة جدا سياسيا، إلا أنها كانت دائما مستعدة للعمل معا حيث كانت هناك أرضية مشتركة".

وقالت نانسي بيلوسي، رئيسة مجلس النواب، في بيان إن والورسكي "جلبت بحماس أصوات ناخبيها في شمال إنديانا إلى الكونغرس، وحظيت بإعجاب زملائها على جانبي الممر للطفها الشخصي".


المصدر : الحرة

شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك