عقب إجراءاتها قرب غزة .. "إسرائيل" تعرب عن "استعدادها لأي سيناريو"

04/08/2022 06:27PM

تحدث رئيس حكومة تصريف الأعمال يئير لبيد مع رؤساء السلطات المحلية في البلدات المحاذية للحدود مع قطاع غزة، وأكد لهم تفهمه للضرر الذي يلحق بمجرى الحياة الطبيعية في أعقاب الإجراءات التي أعلنها الجيش الإسرائيلي هناك.

وأوضح أن "إسرائيل  تستعد لأي سيناريو وستعمل على شن هجمات ضد أي منظمة تهدد أمن المواطنين الإسرائيليين إذا لزم الأمر، كما أوضح أنه في وقت لاحق من اليوم سيجري تقييمًا آخر للوضع". 

وأجرى لبيد ووزير الدفاع بيني غانتس مشاورات في وقت سابق اليوم لبحث الأوضاع في جنوب البلاد والخطوات الأمنية المطلوبة.

كما قام رئيس أركان الجيش الجنرال أفيف كوخافي بجولة في المنطقة المتاخمة لقطاع غزة وأجرى خلالها جلسة لتقييم الأوضاع عقدت في مقر فرقة غزة وتم استعراض صورة الوضع الأمني والاستعدادات، بضمنها الاستخباراتية التي تقوم بها قوات الجيش تصديا لاحتمال وقوع تصعيد.

وتستمر لليوم الثالث على التوالي حالة الاستنفار وإغلاق بعض المحاور القريبة والمطلة على الحدود مع غزة خشية إطلاق نار من الجانب الفلسطيني، وذلك بعد اعتقال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في الضفة الغربية بسام السعدي في وقت سابق من الأسبوع الجاري.

ويشار أيضا إلى أنه من المفترض أن تصل غدا مسيرة نظمتها عائلة الجندي القتيل في غزة في عام 2014 هدار جولدين إلى الحدود مع غزة من أجل المطالبة باشتراط أي تسهيلات على غزة بإعادة رفات ابنها. 

وجاء الآن أن وزير الدفاع بني غانتس أجرى تقييما آخر موسعا للأوضاع في غزة، بمشاركة رئيس الأركان ورئيس جهاز الأمن العام الشاباك والمدير العام لوزارة الدفاع ومسؤولين كبار آخرين. 

وجاء في بيان لوزارة الدفاع أن غانتس أصدر "تعليماته بالاستعداد لاستخدام مجموعة متنوعة من الوسائل المدنية والعسكرية لإزالة الخطر عن الجنوب والقيام بتجهيز عملياتي واسع بهدف استعادة الحياة الروتينية الكاملة.


شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك