إطلاق صواريخ جديدة من غزة.. وصفارات الإنذار تدوي قرب تل أبيب

06/08/2022 08:01PM

أعلن الجيش الإسرائيلي، السبت، إطلاق صفارات إنذار في مدينة تل أبيب، إثر إطلاق صواريخ من قطاع غزة، وذلك  للمرة الأولى منذ بدء موجة العنف الأخيرة مع حركة الجهاد الاسلامي.

وأكد الجيش في بيان مقتضب أن صفارات الإنذار دوّت في غوش دان، بالقرب من تل أبيب، بينما أكد مراسلو وكالة فرانس برس سماع الصفارات.

وأكدت سرايا القدس، الجناح المسلح لحركة "الجهاد الإسلامي"، مسؤوليتها عن إطلاق الصواريخ في بيان صحافي.

وأوضحت في بيانها "ضمن عملية وحدة الساحات سرايا القدس تقصف تل أبيب وأسدود وعسقلان وسديروت برشقات صاروخية كبيرة".

ويتوقع الجيش الإسرائيلي بأن يواصل قصف قطاع غزة من الجو لمدة أسبوع، مشيرا، السبت، إلى عدم وجود أي محادثات حاليا بشأن وقف إطلاق النار مع حركة "الجهاد الإسلامي".

وقال ناطق باسم الجيش لوكالة فرانس برس إن الجيش الإسرائيلي "يستعد لتواصل العملية لمدة أسبوع.. ولا تجري حاليا أي مفاوضات لوقف إطلاق النار".

في المقابل، أكد عضو المكتب السياسي، لحركة "الجهاد الإسلامي"، محمد الهندي في بيان إن "المعركة لا زالت في بدايتها والسرايا لم تُكمل ردها (..) هناك جهات أممية ومصرية تحاول استكشاف فرص التهدئة، لكن نؤكد أن المعركة مستمرة".

ومنذ صباح السبت، تواصل إطلاق الصواريخ من جهة والقصف الإسرائيلي من جهة أخرى، مثيرا مخاوف من احتمال تكرار حرب مايو 2021 التي استمرت 11 يوما وأدت إلى تدمير غزة وإجبار العديد من الإسرائيليين على الاختباء في الملاجئ.

وأعلنت السلطات الصحية في غزة أن 15 شخصا قتلوا في القصف الإسرائيلي، بينهم فتاة تبلغ من العمر خمس سنوات، بينما أصيب 125 شخص بجروح.

وقال الجيش الإسرائيلي من جهته، إنه قتل 15 مقاتلا من حركة الجهاد الإسلامي في غاراته منذ ظهر الجمعة التي استهدفت بشكل خاص، وفقه، مواقع تصنيع أسلحة. 

وتعد هذه المواجهة الأسوأ بين الدولة العبرية والفصائل المسلحة في غزة منذ حرب مايو 2021 التي  راح ضحيتها 260 شخصا في الجانب الفلسطيني  مقابل 14 شخصا في الجانب الاسرائيلي.

شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك