"الحزب" يقرع طبول الحرب… فهل تشتعل الجبهة الجنوبية مع اسرائيل؟

11/08/2022 12:04PM

كتبت نورا الحمصي في "السياسة":

أشعل غاز البحر المتوسط نيران الخلاف الحدودي بين كل من لبنان وإسرائيل وسط تصعيد عسكري خطر وضع السلم والحرب في سباق مع الوقت خصوصًا بعد تهديد أمين عام حزب الله السيد حسن نصرالله الأخير. حيث هدد نصرالله بقطع يد إسرائيل في حال امتدت على نفط لبنان وغازه، مؤكدًا ترقّب الردّ الإسرائيلي فيما يتعلق بترسيم الحدود البحرية بين البلدين داعيًا إلى الجهوزية والاستعداد لكلّ الاحتمالات رافضًا ما سماه "السيادة الوهمية".

أمّا السؤال الأكبر اليوم، فيرتبط باحتمال تأثر لبنان بالتطورات العسكرية الحاصلة في المناطق الفلسطينية سيّما وأنّ الغموض الإسرائيلي حيال المفاوضات أبقى هذا الاحتمال مفتوحًا.

وفي هذا السياق، أكد العميد المتقاعد أمين حطيط أنّ"الحرب هذه المرّة باتت خيارًا محتملًا، رغم أنها لم تكن مطروحة على الطاولة قبل شهرين".

وشدد في حديث لـ"السياسة" على ان "الحرب خيار مُحتمل ولكن غير مُستحب".

وأوضح حطيط أنّ "الطرف اللبناني أخذ موقفًا واضحًا مفاده أنه لا يمكن لإسرائيل أن تستثمر النفط في المنطقة المتنازع عليها في حين يُمنع لبنان من استثمار نفطه وبالتالي إمّا أن يتمّ الاستثمار المتزامن أو لا استثمار لأحد".

ولفت إلى أنّ "الموقف الإسرائيلي يحتار بين خيارين الأول يعني الاستجابة للمطلب اللّبناني والثاني يعني أن تصبح المواجهة العسكري خيارًا قائمًا".

وأكد أنّ "خيار الحرب يرتبط بطريقة استجابة اسرائيل للمطالب اللّبنانية في ما يتعلّق بمسألة الترسيم ثم الاستثمار الذي يتبعه بالإضافة إلى ردّة فعل اسرائيل على لجوء المقاومة إلى القوة".


شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك