الاحتجاجات تعود إلى إيران... شح كبير في مياه الشرب

16/08/2022 03:55PM

نزل أهالي شَهرِ كُرد عاصمة محافظة "جهارمحال وبختياري" إلى شوارع المدينة صباح اليوم بعد عدم تحقيق وعود المسؤولين بحل مشكلة نقص مياه الشرب في المحافظة التي ينبع منها نهر كارون أكبر الأنهر في إيران.

وتجمع المتظاهرون المحتجون أمام مقر المحافظة، وهتفوا "الموت لرئيسي"، ورددوا هتافات أخرى من قبيل "ماء .. ماء .."، "فقط على أرضية الشارع، سنحصل على حقوقنا"، "يا فاقدو الشرف"، بحسب مقاطع الفيديو المنشورة على مواقع التواصل الاجتماعي التي تظهر مشاركة المئات في المسيرة الاحتجاجية، بحضور كثيف للأمن.

أزمة المياه

بدأت أزمة نقص المياه الأخيرة في محافظة "جهارمهال وبختياري" منذ ما يقرب من عشرة أيام، عندما خرج نبع كوهرنج من شبكة إمداد مياه الشرب، وعزا الرئيس التنفيذي لدائرة المياه بالمحافظة، محمد رضا محمدي، ذلك إلى الفيضانات الأخيرة.

على صعيد متصل، أفادت تقارير إعلامية باستمرار انقطاع المياه في وسط المحافظة وعدة مدن أخرى، وعشرات القرى في المنطقة، ويتم إيصال مياه الشرب إلى السكان بواسطة الصهاريج.

إلقاء اللوم على حكومة حسن روحاني

وفي سياق إلقاء اللوم على الحكومات السابقة بهدف تغطية فشل حكومة إبراهيم رئيسي في تحقيق وعودها، اعتبر أحمد رستينة، ممثل مدينة شهركرد في البرلمان الإيراني، أن سبب الأزمة الحالية هو أداء حكومة حسن روحاني، وقال: "للأسف، فإن فشل الحكومة في عام 2015 في استكمال شبكات إمدادات المياه المستدامة في شهركرد، تسبب مواجهة المشكلة الأخيرة إثر فيضان ضرب 60٪ من هذه المدينة".

احتجاجات سابقة

وشهدت مختلف المناطق في إيران في السنوات الأخيرة من قبيل الأهواز، وجهارمحال وبختياري، وأصفهان، ويزد، احتجاجات عارمة بسبب أزمة نقص المياه وضد الإدارة الفاشلة لمصادر المياه وبناء السدود ونقل المياه من منطقة إلى أخرى على أسس غير عليمة.


المصدر : العربية

شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك