"طرق إغراء غريبة".. جنود روس يحاربون مقابل "أسماك وبطاطس"

05/10/2022 12:01PM

في ظل الصعوبات التي تواجهها موسكو بإقناع الشبان الروس طوعا بالالتحاق بالقوات الغازية للقتال أوكرانيا، يلجأ بعض المسؤولين إلى طرق إغراء غريبة تستغل الفقر المدقع المنتشر في بعض مناطق البلاد.

فوفقا لصحيفة "التايمز" البريطانية، فإن ميخائيل شوفالوف، رئيس فرع حزب "روسيا الموحدة" الحاكم في جزيرة سخالين، قد وعد الأهالي بخمسة كيلوغرامات من السمك المفلطح والسلمون مقابل إرسال رجالهم إلى حرب يعتقد أنها أودت بحياة 50 ألف جندي روسي حتى الآن.

وتعقيبا على هذا العرض، قال المحلل السياسي الروسي، أنطون بارباشين: "لسان حال المسؤولين يقول (نأخذ زوجك للحرب وفي المقابل ستأكل عائلتك السمك لبضعة أسابيع)".

وتابع: "هذا مؤشر حقيقي على انتشار الفقر المدقع بين الناس والذي يحاول المسؤولون تجاهله".

ولفت بارباشين إلى أن "عرض السمك" جاء عقب مبادرة أخرى في جمهورية توفا الروسية حيث تتلقى العائلات هناك خروفًا واحدًا و50 كيلو غراما من الطحين وكيسين من البطاطس مقابل كل شخص يوافق على الذهاب إلى أوكرانيا.

والقاسم المشترك في سالخين وتوفا أن السكان الأصليين لا ينتمون إلى العرق السلافي، وهذا ما يؤكد رغبة الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بالاعتماد أكثر على الأقليات العرقية للزج بهم في أتون المعارك القاسية.

وكانت تقارير غير رسمية قد تحدثت عن فرار مئات آلاف الشبان الروس من البلاد عقب إعلان "التعبئة الجزئية" التي تستهدف استدعاء 300 ألف شخص للخدمة العسكرية، بينما تقول موسكو أن المغادرين لا يتجاوز عددهم بضعة آلاف.

من جانبه زعم وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، أن القوات المسلحة قد جندت   أكثر من 200 ألف شخص منذ أن أعلن بوتين التعبئة" في 21 أيلول.


شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك