رفض المثلية في قطر يلبّد الأجواء… منتخبان يهددان بالانسحاب!

24/11/2022 06:08PM

هدد منتخبا إنجلترا والدنمارك بالانسحاب من الفيفا بسبب منعهم من وضع شارة OneLove على كتف لاعبيهم والتي فيها تأييد للشواذ.

وقالت مصادر اعلامية ان منتخب الدنمارك لكرة القدم بالانسحاب من كأس العالم 2022 بسبب أزمة دعم المثلية ورفض “فيفا” شعار “وان لاف”، الداعم للمثليين.

وقالت صحيفة جلوبوسبورت البرتغالية أن رئيس الاتحاد الدنماركي هدد بانسحاب منتخب البلاد من كأس العالم بقطر بسبب تعنت الاتحاد الدولي لكرة القدم في رفض دعم المثليين.


ولجأ لاعبو المنتخب الألماني إلى تكميم أفواههم خلال الصورة الرسمية قبيل مباراتهم مع اليابان في افتتاح منافسات المجموعة الخامسة، احتجاجا على رفض الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) السماح لهم بارتداء شارات لدعم المثليين.

في المقابل قامت وزير الداخلية الألمانية والتي اعتذرت في وقت سابق عن تصريخات لها هاجمت فيها قطر، بارتداء اشارة دعم الشواذ خلال حضورها لمباراة منتخب ألمانيا واليابان والتي خسرت فيها ألمانيا بهدفين مقابل هدف.

وكانت النية لدى قادة سبعة منتخبات أوروبية ارتداء تلك الشارات في إطار دعم حقوق المثليين والشواذ، وتماشيا مع الحملة الممنهجة ضد دولة قطر بسبب استضافتها لبطولة كأس العالم كأول دولة عربية تستضيف البطولة.

ويوم الإثنين، أعلنت منتخبات إنكلترا، ويلز، بلجيكا، الدانمارك، هولندا، ألمانيا وسويسرا في بيان أنها عدلت عن قرارها بارتداء قادتها شارة دعم المثليين خلال المباريات لتجنب العقوبات، معربة عن “خيبة أمل” من فيفا، الذي كان رئيسه جاني إنفانتينو حاضرا في الملعب الأربعاء.


وبُعيد الحركة الاحتجاجية، نشر الاتحاد الألماني لكرة القدم تغريدة عبر حسابه على تويتر قال فيها إن “هذا ليس موقفا سياسيا، حقوق الإنسان غير قابلة للتفاوض (…) حظر الشارة يضاهي حظر حقنا في التعبير”.

وفي سياق قريب كشف المجهر الأوروبي لقضايا الشرق الأوسط، عن فضيحة مدوية في الإعلام الدنماركي وافتقاده المهنية والموضوعية والتدقيق اللازم في التعامل مع التغطية الإعلامية لمونديال كأس العالم 2022 في قطر.

وقال المجهر الأوروبي إن شخصا دنماركيا عمد إلى انتحال صفة شخص هندي يقيم في قطر من أجل فحص مدى مصداقية الإعلام الدنماركي وما يقوله ضد مونديال كأس العالم.

وذكر المجهر الأوروبي أن الشخص الدنماركي ويدعى “ستيفن كريستنسن”، قام بمراسلة موقع صحفية BT وموقع Mediano الإخباري، وكلاهما يعتبران من كبار المواقع الإخبارية الدنماركية.




شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك