كيف علّق اتحاد لجان الاهل في المدارس الكاثوليكية بكسروان وجبيل على أضرار العاصفة؟

01/12/2022 05:45PM

رأى اتحاد لجان الأهل في المدارس الكاثوليكية في كسروان الفتوح وجبيل في بيان اثر اجتماعه برئاسة رفيق فخري، أن "العواصف الطبيعية، مهما كانت شدتها، يمكن مواجهتها  والحد قدر الإمكان من أضرارها، إذا قامت السلطات المختصة بدورها ومسؤولياتها واتخذت الإجراءات العملية والفنية والتدابير اللازمة، لكن من الواضح أن الدولة اللبنانية بأجهزتها كافة غائبة تماما عن السمع وكأنها غير موجودة ولا حياة لمن تنادي، وقد تركت الناس لمصيرهم يواجهون باللحم الحي ويتكبدون الخسائر في أصعب الأوقات والظروف وهم أصلا غير قادرين على ذلك".

وأكد أنه "من غير المقبول ولا المسموح على الإطلاق ومهما كانت الأسباب والمبررات، أن تؤدي عاصفة مطرية لا تصنف إطلاقا ضمن العواصف غير الطبيعية، وهي ليست الأولى بكل الأحوال التي ضربت لبنان خلال شهر واحد، الى دمار هائل. إن الصور والأفلام التي ظهرت على وسائل الإعلام المرئية والمقروءة والمسموعة ووسائل التواصل الإجتماعي بينت مدى الرعب الذي أصاب أهالي المنطقة وخصوصا أطفالنا تلامذة المدارس الذين حوصروا وعلقوا في باصاتهم لساعات يرون مستوى المياه تزيد حتى تكاد تغمر هذه الباصات وعرضتهم لخطر جسيم. كما بينت حجم الضرر الذي أصاب المؤسسات في المنطقة ومن بينها عدة مدارس إضطرت للإقفال لعدة ايام مما أثر أيضا على أولادنا".


شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك

Contact us on [email protected] | +96176111721
Copyright 2023 © - Elsiyasa