رابطة جامعات لبنان والنقابات المهنية تتقدم بطعن ضد قرارات وزير المالية

28/01/2023 03:45PM

أعلنت "رابطة جامعات لبنان" في مؤتمر صحفي مشترك مع النقابات المهنية عقدته في الجامعة اللبنانية الاميركية LAU، تقديم طعن أمام مجلس شورى الدولة، بعنوان "مراجعة إبطال لتجاوز حد السلطة (مع طلب وقف تنفيذ)" ضد قرارات وزير المالية المستقيل في حكومة تصريف الاعمال بخصوص فرض ضرائب على الرواتب التي يتقاضاها الاساتذة والموظفون في الجامعات بالدولار الاميركي. 

ورأت أن "هذه القرارات غير مدروسة وتفتقد الى المشروعية، وتتسبب بهجرة نخبة الاساتذة والموظفين"، معلنة "عزمها على مواجهة هذا القرار"، ومؤكدة "ثقتها بمجلس شورى الدولة وقراراته"، ومؤكدة ان "الجامعات ستستمر في مسيرتها الاكاديمية ورعاية مؤسساتها الصحية الاستشفائية وفي خدمة المواطنين والطلاب رغم كل الصعوبات".

وحضر المؤتمر رئيس الرابطة رئيس جامعة القديس يوسف البروفسور الاب سليم دكاش اليسوعي، رئيس جامعة LAU الدكتور ميشال معوض، رئيس الجامعة الاميركية في بيروت الدكتور فضلو خوري، رئيس جامعة البلمند البروفسور الياس وراق، رئيس الجامعة العربية الدكتور عمرو جلال العداوي، رئيسة جامعة الحكمة البروفسورة لارا كرم بستاني، رئيس جامعة سيدة اللويزة الدكتور الاب بشارة الخوري، رئيس الجامعة الانطونية الدكتور الاب ميشال جلخ، رئيس نقابة المستشفيات الخاصة الدكتور سليمان هارون، رئيس نقابة الاطباء الدكتور يوسف بخاش، رئيس نقابة أطباء الاسنان الدكتور رولان يونس، رئيسة نقابة التمريض الدكتورة ريما ساسين، رئيسة نقابة المختبرات الدكتورة ميرنا جرمانوس، نائب رئيس نقابة المعالجين الفيزيائيين شارل مرقص.

دكاش

وتلا دكاش البيان الآتي باسم المجتمعين:"ليست المرة الاولى التي يمر فيها لبنان في أزمات متعددة الاوجه، لكنها المرة الاولى التي تهدد فيها الازمات مقومات لبنان وركائزه الاساسية وقطاعاته التي قامت عليها مكانته الاقليمية والعالمية، نعني بذلك قطاعات التربية والتعليم العالي والصحة والتي شكلت وتشكل ثروة لبنان ورأس مال شعبه واجياله".

وقال: "كان التعليم العالي او قطاع الجامعات، المدماك الرئيس في نهضة لبنان على مدى التاريخ الحديث، ما حول بلادنا الى منتج او مصنع للقدرات البشرية المتقدمة، ما تجلى في عشرات الالاف من الخريجين والخريجات من مختلف الجامعات العاملة في لبنان منذ اواخر القرن التاسع عشر وحتى ايامنا، ساهموا جميعا ولا زالوا وبطرق عدة في نهضة الشرق والعالم العربي ولبنان والعالم والامثلة كثيرة".

أضاف: "ثروة لبنان هذه، أي الجامعات مهددة اليوم في صميم وجودها وكيانها واستمراريتها، فالازمة الوطنية المستفحلة على المستويات السياسية – الاقتصادية – الاجتماعية تركت ندوبا عميقة في قطاع التعليم الجامعي في لبنان. والجامعات تعاني من أزمة خانقة سواء في نفقاتها ام في مداخيلها، بحيث اصبحت عاجزة عن تغطية نفقاتها"، لافتا الى ان "قطاع التعليم الجامعي يعاني من هجرة غير مسبوقة للادمغة بين صفوف الاساتذة الجامعيين والاطباء، اضافة الى الموظفين الاكفاء، وتجاوزت نسب المهاجرين في بعض الاحيان 25 في المئة من اجمالي الاختصاصيين المهرة دون ان يتوفر البديل عنهم. كما أدت الازمة الاقتصادية الى عرقلة برامج الكثير من جامعاتنا في سعيها الدائم والطبيعي الى تطوير برامجها الاكاديمية في موازاة التطور العلمي على مستوى منطقة الشرق الاوسط والعالم، وقد عمدت جامعات عدة الى وقف مشاريع التطوير. لم تستكن جامعاتنا امام التحديات وبادرت الى التصدي لهذا الوضع الصعب بكل امكاناتها ايمانا منها بأن لا نهوض للبنان الحضارة والثقافة والانسان والوطن من دون استمرار القطاع الجامعي ونهضته. لكن وفي الوقت الذي كنا ننتظر دعما ومساندة من الدولة اللبنانية اذ بنا نتفاجأ بفرض الضرائب العشوائية علينا من حكومة تصريف الاعمال ووزارة المالية تحديداً في موازنة 2022 دون اي حسيب او رقيب، ودون الاخذ في الاعتبار حجم الاعباء والخسائر الضخمة التي نرزح تحتها".

وتابع: "لذا قررنا كجامعات لبنان تقديم مراجعة امام مجلس شورى الدولة تحت عنوان "مراجعة إبطال لتجاوز حد السلطة (مع طلب وقف تنفيذ)" ضد الدولة اللبنانية - وزارة المالية وقراراتها رقم 686/2022، القرار رقم 2/2023 والقرار رقم 3/2023، إننا نتطلع الى مجلس شورى الدولة لوقف تنفيذ قرارات وزير المالية المستقيل اولا وإبطالها ثانية لعلات قانونية عديدة تطرقنا إليها في معرض المراجعة المقدمة".

وأشار الى ان "جامعاتنا مهددة بالاقفال واساتذتنا وموظفينا مهددون بالتشرد والهجرة، وطلابنا مهددون بخسارة مستقبلهم، واستطرادا ان لبنان مهدد بكيانه وبتدمير مستقبل اجياله الطالعة، وتحويلنا الى مجتمع رجعي متخلف لا يواكب العلوم والحداثة والحضارة الانسانية بسبب اللامبالاة في القرارات الحكومية، وهذا الطعن الذي نعلن عنه اليوم هو صرخة استغاثة قبل فوات الاوان وانهيار هيكل العلم والتربية الذي لا قيامة للاوطان من دونه. ان ما اصاب ويصيب مؤسسات التعليم العالي اساتذة وطلابا، ان ما اصاب ويصيب جميع العاملين في نقابات لبنان من مهن حرة وعمال واطباء وممرضين وجلهم من متخرجي جامعاتنا، فنكون معهم متضامنين ونؤلف عصبا وقوة واحدة من اجل خير البلاد، مشددين جميعا على ان طريق الخلاص واسترداد الدولة لماهيتها ودورها هو طريق الاصلاح الحقيقي لمرافق الدولة وتحريرها من الهدر والفساد على جميع المستويات".

وختم دكاش: "ليست هذه الصرخة الاولى لرابطة الجامعات فمنذ ايام ناشدنا المسؤولين لانتخاب رئيس للبلاد واليوم نعلن لجوءنا الى القضاء ونؤكد بأن جامعات لبنان لن تقف بعد اليوم مكتوفة الأيدي هي من ائتمنت على شابات وشباب الوطن. جامعاتنا بالمرصاد لأنها تؤمن بلبنان الذي بنت، لأنها تؤمن بلبنان الرسالة".


شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

16/04/2024 10:55PM

بلدية مغدوشة تذكّر القاطنين السّوريّين بوجوب التقيّد بالقرارات

16/04/2024 10:03PM

"الميدل إيست": إلغاء رحلات اليوم إلى دبي بسبب سوء الأحوال الجوية

16/04/2024 09:58PM

رامي نعيم لـ المشهد: ذهبت مع دورية المخابرات في السيارة العسكرية لأنّ الدورية قالت لي إنك قلت أنك ستطلق النار على دوريتنا إن داهمتك ومن هذا المنطلق فإنّ ذهابك يؤكد أنّ كلامك انفعالي ولم تقصده. وأنا أعتذر من الجيش والكلمة هي سلاحنا ولا أملك أصلًا أي سلاح

16/04/2024 09:57PM

رامي نعيم لـ المشهد: أنا حزين أنّ علي حجازي عرض الآليات العسكرية ومحمد يزبك الذي أطلق النار باتجاه الجيش وأنّ رضوان مرتضى هاجم الجيش على الهواء من دون أن يتحرك

16/04/2024 09:55PM

رامي نعيم لـ المشهد: كنت أريد أن أقول للجيش اللّبناني والقوى الأمنية تعاملوا مع رضوان مرتضى ومحمد يزبك وعلي حجازي كما تمت معاملة رامي نعيم

16/04/2024 09:53PM

قاسم يكشف عن أمرين يوقفان الحرب!

16/04/2024 09:47PM

رامي نعيم لـ المشهد: كلامي أتى بعد بيان الجيش ولا أحد يطلب مني إيصال رسائل معينة ولا أقول إلّا ما يعبر عني وقد انفعلت. وخلال توقيفي لم يطلب مني الجيش الخروج على الإعلام للاعتذار أساسًا

16/04/2024 09:46PM

رامي نعيم لـ المشهد: لم أتعرض لأي مضايقات خلال توقيفي وأنا أرسلت لـ الجيش موقع منزلي والتحقيق كان لمعرفة ما إذا كان كلامي انفعاليًا أم أنّ طابورًا خامسًا يقف وراء موقفي وخطوة توقيفي ممتازة لبناء الدولة

تواصل إجتماعي

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك

تحميل تطبيق الـ"سياسة"

Playstore button icon Appstore button icon

تواصل إجتماعي

Contact us on [email protected] | +96176111721
Copyright 2023 © - Elsiyasa