شهران مرّا على وقفتهما الرمزية... خلف وعون: هذه غايتنا

19/03/2023 06:19PM

خلال الوقفة الرمزية بعد ظهر الأحد في 19/3/2023 أمام المجلس النيابي، القى كل من النائبان ملحم خلف ونجاة صليبا لكلمتين جاء فيهما الاتي:

كلمة النائب ملحم خلف:

من أجلِ لبنان والإنسان الذي فيه نقفُ بصبر الأمل، لإسترداد الدولة في مسار تطبيق الدستور.

شهران مرّا، وصبر الأمل نُمتِّنُه بالإصرار على أن لبنان قضية حضارية وإنقاذه موجب أخلاقي.

شهران مرّا، ومسار الإستنزاف يستمر في خطف أنفاس المواطنات والمواطنين حتى بات الإنتحارُ مأملاً، والهجرة مطمحاً، وإنسداد الأفق حديثُ الساعة.

شهران مرّا، وإستثمار أغلب السادة النواب للحظات الإنهيار في حيّز الإستنكاف عن واجبهم الدستوري، يطغى على وقفة ضمير-تحتاجها الناس-يقفها هؤلاء النواب.

شهران مرّا، والإسترسال في صمّ الآذان وغلقِ العيون، يتمادى في حرقِ خيارات الإنقاذ المتوفرة... 128 نائباً يُشاركون عمداً في مسلسل تعميم اليأس والموت والدمار والخراب والجريمة ضد الإنسانية.

شهران مرّا، والغوصُ في سجالاتٍ وتوقعاتٍ معطوفاً على إرتباطاتٍ لا تمتُ بصلةٍ الى لبنان القضية الحضارية في الحريّة، والتعددّية، وحقوق الإنسان، والتداول الديمقراطي المنتظم للسلطة، والسيادة الناجزة، والتشاركية البناءة، غوصٌ قاتلٌ للناس، كلّ الناس.

شهران مرّا، ولم يستفق ناحِرو الدستور، وضاربو أُسس الدولة، من ذاك الجهل المتعمَّد، ليختاروا السير في دولة المواطنة العادلة، ودولة القانون والحق الذي يعلو ولا يُعلى عليه.

شهران مرّا، وهناك ما زال مَن يُروِّج بخبثٍ ومكرٍ أنّ وجودنا هنا هو لتأمين "نصاب مزعوم" لإيصال "مرشح مزعوم"، مع العلم أنّ هذه الإشاعات التضليلية تُخالفها الأرقام الواضحة... وبالأرقام لا "نصاب مزعوم" من 86 نائباً متوفر لأيّ جهة، إنْ كان بوجودنا هنا في المجلس أو بغيابنا عنه! لكنها أفكار سيئة يُروِّج لها من يُحاول إخراجنا من هنا، كي يُساوينا بفشله وعجزه، وللإلتحاق به في المحاور التقليدية التي دمّرت البلد!

شهران مرّا، وهناك مَن يسأل باستسلامٍ "الى متى أنتم باقون؟" "وهل ستخرجون من قاعة المجلس النيابي كفعلِ تعطيلٍ؟"... وهنا نسأل هؤلاء ماذا فعلتم أنتم لإنتاج رئيسٍ إنقاذيٍّ؟! وبدلاً من دعوتنا للإنضمام إليكم في فعل التعطيل هذا، تفضلوا لنُكثف الجهود من أجل التوحُّد حول خطة واحدة إيجابية توصِل رئيس إنقاذي، فوق كلّ الإصطفافات، يكون على قدر آمال اللبنانيين، ويُطلق قطار الإنقاذ!

شهران مرّا، وليعلم الجميع، أنّه بيننا وبين الطُغاة والقتلة ومنتهكي الدستور ومغتصبي العدالة والقانون والإنقلابيين والاستبداديين والفاسدين والسارقين والمجرمين وباعة الوطن، معركةٌ واحدةٌ وحيدةٌ نهائيةٌ، لا رجوع عنها!

لذلك باقون هنا في الصفّ الأول، نمارس واجبنا الدستوري، على الجبهة الأكثر ضراوةً، ولو تساقط الكلّ على الطريق وبقينا وحدنا في هذه المعركة الوجودية!

فإمّا نسقُط في السّاح بشرفٍ وكرامة، أو تنتصر الناس في معركة الخير والوجود هذه!

شهران مرّا، ونحن هنا، نفسنا طويل وصبرنا غير محدود، لن نستسلم، لن نيأس، سنواصل التواصُل، من حيث نقف بثبات، مع ذوي الإرادات الخيّرة، غايتنا العودة الى قيَم الجمهورية، ومدخلها إنتخاب رئيس إنقاذي للجمهورية!

كلمة النائبة نجاة عون صليبا:

 مبادرتنا لرئاسة الجمهورية بدأت في 3 أيلول 2022 مع سائر نواب التغيير...

الهدف كان تجسيد مبادئ 17 تشرين وإنتاج رئيس جمهورية إنقاذي يكون فوق كلّ الإصطفافات...

هذا هو نهجنا ومستمرون به حتى النهاية!

ومن هذا المنطلق، كلّ ما يُقال أنّ وجودنا هنا هو لتأمين "نصاب مزعوم" وإيصال المرشح سليمان فرنجية، هو هرتقة وإفتراء وتضليل!

عملية حسابية بسيطة تُبيِّن أنّ هذا "النصاب المزعوم" لـ 86 نائباً، لا يمُكن أنْ يؤَمَّن لأيّ جهة، إلا بحضور أغلب الأطراف، الأمر غير المتوفِّر!

مَن يُروِّج لهذه البُدعة هو نفسه مَن حاول إخراجنا من البرلمان، وفَشِل بذلك!

هذه الإشاعات هي للتغطية على فشلهم وعجزهم وتبعيتهم التي عطلت البلد عدة مرات!

سأكون واضحة: أنا لست مع مرشح حزب الله، المرشح سليمان فرنجية، ولن أنتخب سليمان فرنجيه!

ووجودي في المجلس النيابي ليس لتأمين "نصاب مزعوم" له!

نهجي هو نهج 17 تشرين!

نهجي هو نهج بناء الدولة والمؤسسات واحترام الدستور!

الفراغ ليس خياراً لنواب الثورة!

الفراغ فاقم الأزمات... ومنذ بداية وقفتنا في المجلس...

من 50,000 ل.ل. للدولار حتى 110,000 ل.ل. اليوم!

من 900,000 ل.ل. لثمن تنكة البزنين حتى 2,000,000 ل.ل. اليوم!

من 26,000 ل.ل. لثمن ربطة الخبز حتى 47,000 ل.ل. اليوم!

الفراغ استباح البلد وعطله...والكيان الإسرئيلي أضحى يبيع الغاز من حقل كاريش!

الفراغ تسبب بإغلاق المدارس ووضع 350,000 تلميذ في الشارع!

الفراغ فاقم تعطيل العدالة في جريمة العصر!

أين هم السادة النواب من هذا الدمار الشامل والقاتل!؟

أين هم السادة النواب من تأمين احتياجات الناس الذين يمثلوهم!؟

أنا هنا، أُمارس واجبي الدستوري، وباقية هنا، في انتظار الآخرين من النواب، لعلّهم يتحملون مسؤولياتهم أمام الشعب والتاريخ!

نحن في انتظارهم أنْ يحضروا الى المجلس النيابي لنتحاور كلّنا لإنُتاج رئيس جمهورية إنقاذي، فوق كلّ الإصطفافات، يؤمِن بمنطق الدولة، يعيد لبنان الى الحضن العربي، ويفتح آفاق التفاوض مع المجتمع الدولي للسير بالحلول المطروحة دون مواربة او تأخير!

فلنتخلّص من بدعة التعطيل!

التعطيل ليس خيارنا!

التعطيل المضاد ليس البديل!

لا تقعوا في فخ السلطة!

الفراغ قاتل ومدمِّر!

الفراغ ليس من قِيَم ومبادئ 17 تشرين، إنّما الحلول والبدائل هي نهجنا!

وأوّل الحلول هو إجتماع النواب في البرلمان ليلاً نهاراً دون كلل أو لننتخب الرئيس الدولة الذي تريده الناس!


شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

16/04/2024 10:55PM

بلدية مغدوشة تذكّر القاطنين السّوريّين بوجوب التقيّد بالقرارات

16/04/2024 10:03PM

"الميدل إيست": إلغاء رحلات اليوم إلى دبي بسبب سوء الأحوال الجوية

16/04/2024 09:58PM

رامي نعيم لـ المشهد: ذهبت مع دورية المخابرات في السيارة العسكرية لأنّ الدورية قالت لي إنك قلت أنك ستطلق النار على دوريتنا إن داهمتك ومن هذا المنطلق فإنّ ذهابك يؤكد أنّ كلامك انفعالي ولم تقصده. وأنا أعتذر من الجيش والكلمة هي سلاحنا ولا أملك أصلًا أي سلاح

16/04/2024 09:57PM

رامي نعيم لـ المشهد: أنا حزين أنّ علي حجازي عرض الآليات العسكرية ومحمد يزبك الذي أطلق النار باتجاه الجيش وأنّ رضوان مرتضى هاجم الجيش على الهواء من دون أن يتحرك

16/04/2024 09:55PM

رامي نعيم لـ المشهد: كنت أريد أن أقول للجيش اللّبناني والقوى الأمنية تعاملوا مع رضوان مرتضى ومحمد يزبك وعلي حجازي كما تمت معاملة رامي نعيم

16/04/2024 09:53PM

قاسم يكشف عن أمرين يوقفان الحرب!

16/04/2024 09:47PM

رامي نعيم لـ المشهد: كلامي أتى بعد بيان الجيش ولا أحد يطلب مني إيصال رسائل معينة ولا أقول إلّا ما يعبر عني وقد انفعلت. وخلال توقيفي لم يطلب مني الجيش الخروج على الإعلام للاعتذار أساسًا

16/04/2024 09:46PM

رامي نعيم لـ المشهد: لم أتعرض لأي مضايقات خلال توقيفي وأنا أرسلت لـ الجيش موقع منزلي والتحقيق كان لمعرفة ما إذا كان كلامي انفعاليًا أم أنّ طابورًا خامسًا يقف وراء موقفي وخطوة توقيفي ممتازة لبناء الدولة

تواصل إجتماعي

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك

تحميل تطبيق الـ"سياسة"

Playstore button icon Appstore button icon

تواصل إجتماعي

Contact us on [email protected] | +96176111721
Copyright 2023 © - Elsiyasa