× الرئيسية مباشر الأقسام فيديو تحميل التطبيق

فضيحة في مخابرات الجيش... وتحية إلى عبّاس ابراهيم

2019-09-12 19:37

خاص

على وقع الضجّة الكبيرة التي أحدثها دخول العميل عامر فاخوري إلى لبنان عبر مطار بيروت، علم موقع السياسة أنّ العميد ا.ي، من مخابرات الجيش، فرع الجنوب، يقف وراء دخوله إلى الأراضي اللبنانية.

وفي التفاصيل، فقد علم موقع السياسة من مصادر قضائية أنّ العميد أ.ي، كان على تواصل مع العميل فاخوري، وتوسطّ له لدى الأمن العام اللبناني للسماح له بالدخول، إلاّ أنّ المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم لم يرضخ لأي ضغوطات.

شُكر كبير للواء ابراهيم الذي لم يرضخ للضغظ الذي تعرّض له من قبل عميد لا يمثّل قيادة الجيش اللبناني، التي تمتاز بالشرف والنزاهة والوقوف مع الحقّ بوجه المحسوبية والنفاق.

وكانت قد أشارت الصحف إلى عودة عامر الياس الفاخوري، القائد العسكري السابق لمعتقل الخيام إلى بيروت عبر المطار. وصل الفاخوري، الذي كان مسؤولاً عن كتيبة عملاء من عصابات أنطوان لحد، مهمتها حراسة معتقل الخيام الشهير، والمشاركة في إدارته وقمع المعتقلين الذين كان جيش الاحتلال الإسرائيلي وعملاؤه ينكّلون بهم فيه. الفاخوري، وهو من الجنوب (56 عاماً)، يزعم أنه غادر لبنان إلى الولايات المتحدة الأميركية عام 1998، عبر فلسطين المحتلة، بعد خلاف مع رؤسائه. لكنه، قبل ذلك، كان أحد أشهر العملاء بين ضحايا الخطف والاعتقال والتعذيب في معتقل الخيام. هو أحد رأسَي المعتقل، إلى جانب رئيس جهاز الأمن والتحقيق جان الحمصي (أبو نبيل). ولا عميل فوقهما. كانا يتبعان مباشرة للاستخبارات الإسرائيلية.

وفي السياق نفسه، كشفت معلومات للـ"ال بي سي" أن المسؤول السابق عن معتقل الخيام عامر الياس فاخوري قيد التوقيف بناء لاشارة من مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية بيتر جرمانوس وقد خضع للتحقيق طوال اليوم.

وأشارت قناة "المنار" إلى أن القضاء العسكري أصدر مذكرة توقيف بحق فاخوري وسيحال غدا الى المحكمة العسكرية.




المصدر : السياسة








elsiyasa.lb elsiyasalb@

developed by TRINITY TECH

Contact us on news@elsiyasa.com
Copyright 2018 © - Elsiyasa

خبر عاجل