× الرئيسية مباشر الأقسام فيديو تحميل التطبيق

قيومجيان: للإقلاع عن منطق النق.. والرئيس عون يتحمل جزءا من المسؤولية

2020-02-15 10:33

أخبار محلية

حيا الوزير السابق ريشار قيومجيان" روح الرئيس الشهيد رفيق الحريري" وأضاف:"لاستشهاده رمزية خاصة في بيئة القوات اللبنانية التي نمثلها وهو من فتح الباب لإعادة توحيد اللبنانيين قولا وفعلا وحرر لبنان، وعدنا جميعا من خلفياتنا الطائفية والعقائدية والسياسية الى مفهوم واحد للبنان". 

وفي حديثه لإذاعة صوت لبنان، تمنى قيومجيان أن: "تستمر الثورة والزخم باتجاه هذا المفهوم". 

ورأى أنّ:" للأسف كل التفاهمات التي انجزها العهد سقطت وهذا ما أعاق مسيرته وادى للأزمة المالية والاقتصادية التي نعيشها ولا أحمل العهد المسؤولية كاملة إذ لها أسباب مباشرة وغير مباشرة، لكن السبب المباشر هو ممارسات ازلام العهد التي أوصلت الأمور الى هنا". وتابع: " كل من موقعه سيقيم الوضع ويمارس السياسة على هذا الأساس. ثمة مشهد جديد في البلد فهناك حكومة وننتظر كمعارضة لنرى ما يمكنها فعله. المرحلة اليوم هي مرحلة إنقاذ الوضع المالي والاقتصادي، والسؤال إذا كانت هذه الحكومة قادرة على إيجاد الحلول". مؤكدا أنّ:" القوات ستمارس  المعارضة الإيجابية لكنها ستكون شرسة ومباشرة وليتحملوا مسؤولية خيارهم في هذه الحكومة". 

وتحدث عن التيار الوطني الحر ورئيس الجمهورية ميشال عون: "  شخصياً لا افصل بين موقع الرئيس وموقع التيار الوطني الحر فبرأيي التيار أوصل الرئيس وفريق عمل الرئيس من جماعة التيار، والرئيس يتحمل المسؤولية". وأضاف:" لو كنت مكان الرئيس ميشال عون لاستقلت أمام الموجة الشعبية الكبيرة ونحن مع الحفاظ على الآليات الدستورية والديمقراطية".

وعن العلاقة مع تيار المستقبل، قال:"  متفقون مع المستقبل على الأمور الاستراتيجية ولكن في التكتيك لكل منا نظرته ورؤيته. نحن حزبان مختلفان، والعمل السياسي ينحو اليوم باتجاه هموم الناس وحاجاتها وتختلف وجهات النظر ربما لكن ذلك لا يفسد في الود قضية". 

ولفت إلى أنّ:" يجب الإقلاع عن منطق "النق" ومن يقول "عرقلوني" ليسمِ معرقليه بالاسماء. الناس ترى كل ما يحدث، فمثلا لماذا لا كهرباء ومعروفة الوزارة بيد من منذ 15 عاماً؟". مشددا على أنّ:" لا مشكلة لدينا بالانتخابات النيابية المبكرة لو تمت غداً، ومسترون بالمطالبة بها لأن ما حدث بعد 17 تشرين وما رأيناه من الناس من البديهيات ان نستجيب له بانتخابات مبكرة، ولا بد ان تكون وفقاً للقانون الحالي وإلا سيمر الوقت ونخسر الانتخابات". 

واشار إلى أنّ:" نحن مع أي اجراء تأخذه الدولة ضمن خطة وحذار من اخذ أي خطوة اقتصادية صغيرة لا تكون ضمن خطة كبيرة واضحة". وأضاف:"  التأجيل لا يعني التخلف عن الدفع، أنا مع إعادة الجدولة والمفاوضات مع الدائنين شرط وجود خطة واضحة. إن دفعنا استحقاق آذار ٢٠٢٠ المرتبط باليوروبوند، هل بإمكاننا تسديد الاستحقاقات المترتبة في الأشهر المقبل؟ ان كان الجواب لا فلماذا ندفع اليوم الافضل ان نبدأ بمحاورة الدائنين". لافتا إلى أنّ:" البنك الدولي مستعد لإعطائنا مبلغاً لدعم الاسر الاكثر فقراً وأتمنى من الوزير الجديد متابعة هذا الملف وإدارة المشروع تتم عبر اشراك البنك الدولي". 



المصدر : رصد موقع السياسة






elsiyasa.lb [email protected]

developed by TRINITY TECH

Contact us on [email protected]
Copyright 2018 © - Elsiyasa