× الرئيسية مباشر الأقسام فيديو تحميل التطبيق

"هذا هو الخطر الوحيد الذي يُهدّد الحكومة العتيدة..."

2020-10-31 06:49

أخبار محلية

رأى عضو المكتب السياسي في تيار المستقبل النائب السابق مصطفى علوش، أن ما "يُساق من شائعات حول شكل ومضمون الحكومة هو جزء من الحملة السياسية والإعلامية المبرمجة ضد الرئيس المكلف سعد الحريري، وذلك بهدف إثارة الشارع من جهة، ومحاولة يائسة لزرع الألغام في طريق التأليف من جهة ثانية، علمًا أن الرئيس سعد الحريري متمسك بموقفه القاضي بتشكيل حكومة مهمة لا تتأثر بالتجاذبات الداخلية ولا تنساق من قبل القيادات السياسية والحزبية".

وردًا على سؤال، لفت علوش في تصريح لصحيفة "الأنباء الكويتية"، الى أن "ما يهم الرئيس الحريري هو ان يكون الفريق الاقتصادي في الحكومة متجانسًا ومتماسكًا وقادرًا على تحقيق المصلحة اللبنانية سواء لجهة التعامل مع صندوق النقد الدولي، أو لجهة استدراج المساعدات الدولية، وتوظيفها بالمكان الإنقاذي الصحيح، إضافة إلى أن تكون وزارة الخارجية غير موجهة سياسيًا بما يسيء إلى صورة وسمعة لبنان ولعلاقاته مع العالمين العربي والغربي".

وعن قراءته لأبعاد توصية البطريرك الراعي الرئيس المكلف بعدم تخطي المسيحيين في تشكيل الحكومة، أعرب علوش عن "اعتقاده بأن هذا الموقف البطريركي يخفي في طياته خشية بكركي من أن يؤول امتناع المسيحيين عن تسمية الرئيس الحريري إلى تجاوزهم على قاعدة "التعامل بالمثل".

وختم علوش، مشيرًا إلى أن "الخطر الوحيد المحدق بالمسار الإنقاذي للحكومة العتيدة، والذي يستطيع أن يعطل كل مبادرة إنقاذية أيا يكن مصدرها هو الأوامر الإيرانية لحزب الله بخربطة الوضع الحكومي، وذلك بهدف إبقاء لبنان ورقة تفاوض رابحة بيدها، خصوصا أن حزب الله يتعامل مع الشرعية اللبنانية، على قاعدة "المصلحة الإيرانية فوق كل اعتبار".







elsiyasa.lb elsi[email protected]

developed by TRINITY TECH

Contact us on [email protected]
Copyright 2018 © - Elsiyasa