وأخيرا.. بيّضها كانون!

20/01/2021 09:21AM

بعد طول انتظار لبس لبنان ثوبه الأبيض.

فبعد أن ارتفعت الحرارة في كوانين التي كانت تعرف بأنها الأكثر برودة وتساقطا للأمطار وبعد أن نزل اللبنانيون في عز كانون الى البحر.. "بيضها كانون اليوم".

وبعد أن فقد اللبنانيون الأمل من تساقط الامطار والثلوج في هذه السنة مما يؤدي الى ازمة مياه في الصيف الا أن كانون رجع الفرح  والأمل الى قلوب اللبنانيين بعد أن غطت الثلوج قمم جبال لبنان صباح اليوم وقطعت عددا من الطرقات.

اذا كانون أنقذ سمعته وبيضها أخيرا.

ومن المتوقع أن تنخفض درجات الحرارة بشكل اضافي في اليومين المقبلين ويتدنى تساقط الثلوج الى مستويات منخفضة ربما حتى حدود ال 700 متر في بعض المناطق.

تجدون أدناه عددا من الصور لجبل المزار كفردبيان.


شارك هذا الخبر

أهم الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك