× الرئيسية مباشر الأقسام فيديو تحميل التطبيق

المفتي الجعفري يعتبر الحياد مستحيلاً.. وشيخ العقل يتمسك بتسوية «الطائف»

2020-08-01 06:55

أخبار محلية

رأى أمين الفتوى في الجمهورية اللبنانية الشيخ أمين الكردي ان هناك من ينشر الظلمة في بيروت وكل لبنان افتعالا او بتقصير المقصرين وتقاعس المسؤولين، وأن الانهيار الاقتصادي ليس عشوائيا بل هو إساءة من أصحاب الجشع الذين يدعون محبة لبنان ثم يهربون أموالهم الى الخارج ويتقاسمون الحصص.

وقال في خطبة عيد الأضحى المبارك بمسجد محمد الأمين وسط بيروت في حضور ممثل رئيس الحكومة الأمين العام لمجلس الوزراء محمود مكية: هناك جماعة في لبنان يتعاونون على الإثم والعدوان على حساب الشعب اللبناني لأنهم منبع المشكلة.

واعتبر ان بداية الحل هي أن يعترف الذين قصورهم مضاءة بينما يعيش الشعب اللبناني في العتمة والانهيار الاقتصادي بفشلهم والاعتذار من الشعب اللبناني.

وتابع: نحن نحتاج اليوم الى كتاب بل الى موسوعة تضع الضوابط الأخلاقية لأهل السياسة والمسؤولية لدفع المفاسد.

من جهته، المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان ركز على الدعوة للحياد التي اطلقها البطريرك الماروني وقال: ان قصة الحياد مستحيلة وهي غير ممكنة على الإطلاق، ولنبادر الى مصالحة تسحب فتيل التفجير من الأميركي، وقال في خطبة عيد الأضحى: هناك من يلعب لعبة الفتنة وقصة الحياد مستحيلة، لا لأننا لا نريدها، بل لأنها غير ممكنة على الإطلاق فمنطقتنا مشتعلة بالحروب. وما زلنا نعول على العقلاء في هذا البلد لإنقاذه من السقوط.

أضاف: ان الفتنة تبدأ بالكلمة ولا تنتهي بها لذلك أدعو الجميع إلى عدم السقوط في مصيدة المشروع الدولي الإقليمي الذي يضيق الحصار على بلدنا ويحول دون قيام دولة مدنية التي وحدها تجمعنا وتحمينا، لأن أي خطأ في حسابات البعض يعني العودة إلى الفتن والاقتتال.

وختم بالقول: جزء من الحروب في المنطقة غير بعيد عن لبنان مما يؤكد أن البلد في قلب العاصفة.

ووجه شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن رسالة الأضحى قائلا: ان ألف باء أمانة الكيان اللبناني هي في التلاقي والتسوية لا بمعنى غلبة هذا على ذاك ولكن بمعنى التدبير الحكيم الذي يحفظ للبنان أهله وهم مواطنون تظلهم جمهورية ديموقراطية مبنية على ميثاق العيش المشترك. ولا ننسى أن ما يناهز العقدين من السنوات العجاف انقضت في زماننا المعاصر بحمد الله بتسوية مشهودة في الطائف ضمنها الدستور لتكون الحد الفاصل بين دولة يحتكم الجميع إليها من جهة، وبين العودة إلى أتون الصراع

والانقسامات من جهة أخرى. وأضاف: ونحن في لبنان يتلظى الشعب بوابل غير منقطع من الأزمات في كل القطاعات بلا استثناء بسبب تدني مستويات الأداء السياسي.



لقراءة المزيد : الانباء الكويتية






elsiyasa.lb [email protected]

developed by TRINITY TECH

Contact us on [email protected]
Copyright 2018 © - Elsiyasa