التهاب يرغم البابا على تقليص أنشطته

23/01/2021 11:41PM

أرجأ البابا فرنسيس لقاءه السنوي التقليدي مع البعثات الدبلوماسية الدولية الذي كان مقررا، الاثنين، كما تخلى عن إحياء قداسين بسبب عودة عوارض إصابته بالتهاب العصب الوركي.

وأوضح المتحدث باسم الفاتيكان ماتيو بروني، السبت، في بيان أن البابا فرنسيس سيقيم مع ذلك صلاة الأحد التقليدية التي تبث من مكتبته عبر الفيديو بسبب وباء كوفيد-19.

وكان البابا البالغ 84 عاما ألغى مشاركته في احتفالين في 31 ديسمبر والأول من يناير، على خلفية إصابته "بالتهاب أليم بالعصب الوركي"، يواجهه البابا بشكل متقطع منذ سنوات.

وتلقى البابا الأرجنتيني قبل 10 أيام الجرعة الأولى من اللقاح المضاد لكوفيد-19. ويعتبر البابا من الأشخاص المعرضين للخطر، وكان أصيب بالتهاب حاد في الجنبة عام 1957 حين كان في الـ21 من العمر، واضطر الأطباء إلى استئصال قسم من رئته اليمنى.





شارك هذا الخبر

أهم الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك