"الاعتقاد بأنّ الخطر لا يزيد عند إصابة الحامل بكورونا لم يكن صحيحا"

27/01/2021 09:43AM

مع الأيام تتكشف خصائص ومعلومات جديدة عن فيروس كورونا. 

وبدا لافتا ما جاء في سلسلة تغريدات نشرها مدير مستشفى رفيق الحريري د. فراس أبيض. 

وكتب أبيض:" وفقًا لوزارة الصحةتوفيت ٦ نساء حوامل أو بعد الولادة في لبنان بعد اصابتهن بعدوى الكورونا. في بداية الجائحة، كان الاعتقاد سائدا أن الحمل لا يزيد من خطر اصابة المريضة الحامل بعدوى الكورونا الشديدة. لقد ثبت الآن عدم صحة ذلك". 

وأضاف:"تتطلب عملية ولادة مريضة كورونا الحامل اعداد مرافق خاصة بالعدوى. ويجب أن تتبع العناية بهم بروتوكولات محددة تهدف إلى التخفيف من مخاطر ومضاعفات المرض. ويحتاج المولود أيضًا إلى مرافق خاصة، على الرغم من أن احتمالية اصابته بالعدوى ضئيلة".

وأشار إلى أنّ:"في مستشفى رفيق الحريري الجامعي، تم منذ اشهر توفير الاستعدادات، وتهيئة غرف ولادة ووحدة عناية مركزة لحديثي الولادة، واجريت حتى الان اكثر من ١٦٠ عملية ولادة لمرضى من كل لبنان قدم بعضهم في حالة حرجة، وقد توفيت منهم مريضتان. من الواضح أن هناك حاجة إلى مزيد من الوعي العام بالمخاطر".

وسأل:"كيف يمكننا إعداد مرضانا والقابلات وأطباء التوليد والمستشفيات بشكل أفضل لمواجهة هذا التحدي؟ هل من الآمن تلقي لقاح الكورونا للمرضى الحوامل؟  هل للقاح أي آثار جانبية على الإناث في سن الإنجاب وتحديداً على خصوبتهن؟".

وختم:"مع عدوى الكورونا، يواجه الطب أحد أكبر تحدياته. لا يتعلق الأمر بضخامة الازمة فحسب، بل أيضًا في تسارع الحاجة الى تحديث المعرفة والممارسة الطبية بما يتناسب مع المعلومات الجديدة. ان الخسائر في الأرواح فظيعة، لكن الطب يستجيب، وبالتأكيد سيكون على مستوى التحدي".

شارك هذا الخبر

أهم الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك