هل تنشر إيران الإرهاب في فرنسا عبر "الغدير" و"الخوئي"؟

11/06/2021 02:39PM

قال مركز "ألما" الإسرائيلي للأبحاث والتعليم، الخميس، إن منظمتين في فرنسا، هما "الغدير" و"الإمام الخوئي"، من المحتمل أن يتم استخدامهما بهدف "نشر الأيديولوجية الخطيرة للمحور الشيعي المتطرف الذي تقوده إيران للشباب والكبار".

ووفقا لتقرير المركز، فإن المحور الإيراني يهدف إلى إنشاء "بنية تحتية مدنية وعسكرية موحدة" كقاعدة إرهابية محتملة في أوروبا.

وبحسب المركز، فإنه يبدو أن هذه الأنشطة جميعها تتم تحت مظلة منظمة "أهل البيت".

وتم تأسيس "أهل البيت" على يد الزعيم الإيراني، علي خامنئي، عام 1990.

وتنشط المنظمة عن طريق الجمعيات التابعة لها حول العالم بشكل عام، وفي أوروبا على وجه الخصوص.

وأكد المركز أنه سيتابع التوثق مما لو كانت تلك المنظمات تعمل كوسيلة لترويج "التلقين والأيديولوجية المتطرفة المرتبطة بالنشاطات الإرهابية".

ويقول المركز إن فرنسا "بلا شك" على دراية بشأن انتماء هذه الجمعيات للمحور المتطرف الذي تقوده إيران.

وكانت وكالة تطبيق القانون الأوروبية "يوروبول" قد قالت، في 2019، إن "إحدى صعوبات إغلاق المراكز واتخاذ إجراءات قانونية ضد أفراد أو مصادرة الأموال المعدّة للإرهاب المُرسلة إلى لبنان وإيران هي تقديم دليل ملموس".

وتنشط إيران في العالم، وفي الشرق الأوسط تحديدا، من خلال أذرعها العسكرية ووكلائها، ما يشكل تهديدا للاستقرار العالمي.

وتتبع لإيران مجموعة من الميليشيات في العراق وسوريا، كما تعمل على تقديم الدعم بشكل مستمر لمنظمات كحزب الله في لبنان، وجماعة الحوثيين في اليمن.


المصدر : الحرة

شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك