لبنان في خطر... سنّة بيروت "عم يربّحو المسيحية جميلة"

11/06/2021 07:05PM

صدر عن اتحاد جمعيات العائلات البيروتية البيان التالي:

"يستنكر اتحاد جمعيات العائلات البيروتية ويدين استمرار سياسة الاستقواء والممارسة الكيدية التي ينتهجها التيار البرتقالي وأتباعه والتي تترجم باستهداف أبناء الطائفة السنية في إدارات الدولة.

ومن المؤسف أن يستخدم وزير من الطائفة السنية لتحقيق أحلام هذا التيار فيعمد إلى تكليف مسيحية من التيار الوطني الحر رئيسة لدائرة التعليم الثانوي بدلاً من زميلتها السنية التي انتهت خدماتها، والتي جرى العرف أن يشغل هذا الموقع موظف من الطائفة نفسها، متحججين بعدم توافر رئيس دائرة سني، وكأن الإدارات الرسمية غير

مليئة بالمكلفين الذين يشغلون وظائف من الفئة الأولى والثانية وليس الثالثة فقط فمهلا يا معالي الوزير، فأنت وزير في بلد طائفي قبل فيه المسلمون بالمناصفة مع أنهم يتعدون 75% من عدد سكان لبنان. رحم الله والدك الذي شرف جميع المراكز التي شغلها، فاحفظ ذكراه بالرجوع عن قرارك، فالرجوع عن الخطأ فضيلة. وفي حال عدم الاستجابة في غضون أربع وعشرين ساعة، سنعمد إلى اتخاذ خطوات تصعيدية تبدأ بالدعوة إلى منعك من تصريف الأعمال وتكليف وزير آخر مهامك".


شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك