العثور على جثة شابة أميركية كانت مختفية في روسيا

20/06/2021 09:55PM

عثرت السلطات الروسية على جثة، كاثرين سيرو، الطالبة الأميركية التي اختفت في وقت سابق هذا الأسبوع في منطقة نيجني نوفغورود بالبلاد.

واعتقلت الشرطة مشتبها به على خلفية وفاة المرأة.

وقالت السفارة الأميركية في موسكو في بيان "يمكننا تأكيد وفاة المواطنة الأميركية كاثرين سيرو في روسيا".

وأضافت السفارة وفق موقع شبكة أخبار سي إن إن: "نقدم خالص تعازينا للأسرة في فقدهم، نحن نراقب عن كثب تحقيقات السلطات المحلية في سبب الوفاة".

وكانت سيرو ، 34 عاما ، طالبة في جامعة ولاية نيجني نوفغورود شرقي موسكو.

وأكدت وزارة الشؤون الداخلية الإقليمية لشبكة "سي إن إن" أنه تم فتح تحقيق في وفاتها.

وقالت لجنة التحقيق الروسية (سليدكوم) في بيان، السبت، إنه تم العثور على جثة "مواطنة أجنبية فُقدت في منطقة نيجني نوفغورود". ولم يذكر البيان اسم سيرو.

وكانت آخر مرة سمعت فيها أخبار عن الطالبة في 15 يونيو، بحسب والدتها.

وقالت اللجنة إن سيرو غادرت منزلها "حوالي الساعة 18:30 بتوقيت موسكو يوم 15 يونيو، ركبت بعدها سيارة لم يحدد التحقيق نوعها وتوجهت لقرية ريكشينو في منطقة بورسكي بمنطقة نيجني نوفغورود".

وأضافت اللجنة أن آخر مرة اتصلت بوالدتها عبر الهاتف عندما قالت إنها ستسافر في سيارة مع شخص مجهول".

وكتبت بيسسي ويب سيرو ، والدة كاثرين ، في منشور على فيسبوك السبت: "شكرًا لكم جميعًا على مساعدتكم".

ثم تابعت "لسوء الحظ، تلقينا مكالمة من الشرطة هذا الصباح تخبرنا أنهم عثروا على جثتها.. سيكون لدينا المزيد لنقوله".

وقالت اللجنة إن المشتبه به، المولود عام 1977 ، أدين "مرارا" بارتكاب "جرائم خطيرة بشكل خاص". 

وأضاف البيان أنه من المتوقع اتخاذ قرار بشأن ما إذا كان سيتم توجيه اتهامات إليه بخصوص مقتل كاثرين سيرو قريبًا.

وقبل يومين، نشر موقع الإذاعة العامة الأميركية "آن بي آر" خبرا حول اختفاء كاثرين.

وجاء في الخبر، في يوم اختفائها ، تمكنت سيرو من إرسال رسالة نصية إلى والدتها في فيكسبيرغ بولاية ميس - وهي آخر علامة على الحياة لطالبة الدراسات العليا البالغة من العمر 34 عامًا.


المصدر : الحرة

شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك