الولايات المتحدة تشن عدة غارات جوية لدعم القوات الأفغانية

22/07/2021 09:52PM

شن الجيش الأميركي عدة غارات جوية هذا الأسبوع لدعم القوات الحكومية الأفغانية التي تقاتل مسلحي حركة طالبان، بما فيها في ولاية قندهار ذات الأهمية الإستراتيجية، حسبما قال مسؤولون.

وتظهر الضربات الجوية نوايا الولايات المتحدة في مواصلة دعم القوات الأفغانية بواسطة طائرات مقاتلة متمركزة خارج البلاد، على الأقل حتى الانتهاء المقرر للانسحاب العسكري الأميركي في 31 أغسطس المقبل.

ولم تقل إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن ما إذا كانت تنوي الاستمرار في هذا الدعم بعد اكتمال الانسحاب.

وردا على سؤال من أحد المراسلين حول التقارير الإخبارية عن غارة جوية شنتها طائرات "أف إيه - 18" التابعة للبحرية الأميركية في قندهار، لم يؤكد السكرتير الصحفي لوزارة الدفاع (بنتاغون)، جون كيربي، التفاصيل بما فيها نوع الطائرة أو الموقع، إلا أنه قال "في الأيام القليلة الماضية، تصرفنا، من خلال الضربات الجوية، لدعم قوات الأمن الأفغانية (...) لكنني لن أخوض في التفاصيل الفنية لتلك الضربات".

وهذه هي الضربات الجوية الأميركية الأولى في أفغانستان منذ أن ترك الجنرال سكوت ميلر، الذي كان القائد الأعلى للقوات الأميركية في البلاد، قيادته وغادر البلاد الأسبوع الماضي.

ومنذ ذلك الحين، كانت سلطة شن غارات جوية ضد حركة طالبان في أيدي الجنرال فرانك ماكنزي، قائد القيادة المركزية الأميركية، الذي يشرف على المشاركة العسكرية الأميركية في الشرق الأوسط الكبير.


المصدر : الحرة

شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك