بلدات في الضنية تغرق في الظلام.. والسبب؟

29/07/2021 10:17PM

غرقت بعض بلدات الضنية وقراها مساء اليوم في ظلام تام، بعد توقف مولدات كهرباء خاصة عن العمل نهائيا، بسبب نفاد مخزونها من مادة المازوت، وعدم قدرتها على تأمينها من أي مصدر، ونتيجة إرتفاع أسعارها في السوق السوداء في شكل جنوني، وتجاوز سعر صفيحة المازوت 200 ألف ليرة.

وأبلغ أصحاب المولدات التي توقفت عن العمل المشتركين لديهم بقرارهم التوقف عن تشغيل المولدات، عبر رسائل نصية أرسلوها لهم إن عبر هواتفهم الخليوية أو وزعوها عبر منصات وسائل التواصل الإجتماعي.


شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك