تفاقم معاناة الأسر الفقيرة في غزة!

01/08/2021 10:55PM

تشتكي العائلات الفلسطينية التي تحصل على مخصصات من وزارة التنمية الاجتماعية من تأخر صرف الدفعات المالية المستحقة منذ بداية العام، فيما تعزو الوزارة ذلك إلى عدم دفع دول الاتحاد الأوروبي دعمها المخصص لهذه العائلات.

ويعاني الفلسطيني من غزة سيف الدين الديري هو وزوجته و4 من أطفاله ظروفًا صعبة للغاية، إذ تأخر حصولهم على مخصصات الشؤون الاجتماعية الحكومة بوصفهم عائلة فقيرة.

ويوضح سيف الدين الديري وهو رب أسرة أن "750 شيقل لا تكفي ولا تقدم أي شيء ولا تكفي حتى لشراء مياه معدنية"، مشيرًا إلى تأخر استلام المخصصات من 5 إلى 6 شهور بالإضافة لاستلامها ناقصة.

ولم يعلن عن مواعيد معينة لصرف المخصصات المالية لنحو 80 ألف أسرة في غزة، وتعزو التنمية التأخير لعدم توفر الدعم الأوروبي اللازم.

ويقول مفوض وزارة التنمية الاجتماعية الفلسطينية لؤي المدهون: "حتى الآن لا يوجد موعد محدد لصرف الشيكات للأسر المدرجة على برنامج التحويلات النقدية"، لافتًا إلى أن السبب الرئيسي هو عدم التزام الاتحاد الأوروبي بصرف حصته من المخصصات حتى نهاية شهر 10.

وإلى حين صرف الدفعة المالية المتأخرة للمنتفعين منها، تظل مشكلة عدم انتظام صرفها واعتماد الحكومة على الدعم الخارجي قائمة، ما يعني استمرار أزمة يصل مداها إلى عمق المجتمع الفلسطيني.

ويزيد اعتماد المجتمع الفلسطيني على المساعدات المالية مصدرًا وحيدًا للدخل من تعقيد أوضاعها الاقتصادية، حيث يعتمد عليها 4 من أصل 5 سكان من القطاع وفق تقارير دولية.


المصدر : العربي

شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك