بالفيديو.. الانهيارات في الصور الروسية الاصطناعية: ماذا تخفي من اسرار؟

25/11/2021 07:39AM

القاضي طارق البيطار صامد في وجه محاولات قبعه. في معلومات صوت بيروت انترناشونال ان استئناف جلسات التحقيق في قضية انفجار المرفأ سيعود الى الحركة في وقت قريب بعد قرار الرئيس الاول لمحكمة الاستئناف في بيروت القاضي حبيب رزق الله، فصل ملفي طلب ردّ البيطار وردّ القاضي نسيب ايليا. وهذا هو القرار الصادر في 23 تشرين الثاني 2021.

هذا التطور القضائي يشكل ضربة قاضية لمنظومة العرقلة عبر القاضي حبيب مزهر الذي تجاوز التكليف المعطى له واتخذ قرارا من خارج صلاحياته لاعاقة التحقيق. واهمية هذا القرار انه صادر عن اعلى المراجع الاستئنافية ويدين مزهر الذي يجب ان يخضع للمحاسبة القضائية لا سيما وان مزهر عضو في مجلس القضاء الاعلى.

وهكذا عاد قرار البت بدعوى الرد الاصلية المقدمة بحق المحقق العدلي الى الغرفة 12 برئاسة القاضي نسيب ايليا، والقرار عنها سيصدر خلال ساعات.

اذا، يستعد بيطار للعودة الى مكتبه بعد نفض محاولات التعطيل، واول ما سيبدأ بالاطلاع عليه، صور الاقمار الروسية الاصطناعية لانفجار المرفأ التي تسلمها لبنان وسلمت الى رئيس الجمهورية على ان ترسل الى البيطار.

وتكشف مصادر روسية ان الرئيس الروسي كان استغرب تأخر الطلب اللبناني اكثر من عام.

وفي المعلومات ان البيطار سيقوم بتكليف اختصاصيين لدرس شكل الانهيارات التي حصلت بعد الانفجار وفق ما ستظهره الصور ما قبل وما بعد الانفجار. والصور ستكشف ايضا كيفية الدخول والخروج من العنبر رقم 12 قبل الانفجار والمكان الذي حصلت فيه شرارة الانفجار في البداية ومقارنة المكان مع موضع النيترات والمفرقعات وما اذا كان هناك من مواد متفجرة ايضا.

يقول خبير متفجرات لصوت بيروت انترناشونال ان الصور القليلة التي سبقت الانفجار ستقدم معطيات اضافية لكنها على ما يبدو لن تقدم حسما نهائيا حول ما اذا كان تعرض المرفأ لضربة جوية.

اذا، لبنان والعالم واهالي الضحايا باستثناء منظومة الفساد وحزب الله، بانتظار قوة دفع جديدة في التحقيق لا سيما وان القرار الظني رسمت اطره ومتوقع صدوره مطلع العام المقبل.


شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك