"ست رصاصات في الرأس".. أول تعليق من الجامعة وأهل الطالبة الأردنية إيمان إرشيد

23/06/2022 10:43PM

أثار مقتل طالبة في إحدى الجامعات الخاصة الأردنية الخميس غضب الأردنيين، بينما لا يزال البحث جاريا عن القاتل الذي أطلق ست رصاصات عليها قبل الفرار من موقع الجريمة.

ورفض والد الضحية إيمان إرشيد، عقد أي صلح أو دية مع الجاني، وطالب بالقصاص في حقه، وفق ما نقلت عنه وسائل إعلام محلية.

الرجل كشف في حديث للصحافة المحلية حيثيات وقائع الجريمة، وكيف وجد ابنته متوفية في المستشفى، وتساءل: "بأي ذنب قتلت؟، ماذا فعلت حتى تلقى هذا المصير؟.

من جانبه، قال نور إرشيد، شقيق الضحية، إن والده أوصل أخته للجامعة صباح الخميس كالمعتاد، ولم يكن أحد ينتظر خبر وفاتها ساعات بعد ذلك.

وكشف في حديث صحفي لموقع "عمون" أنه وعائلته تفاجأوا باتصال هاتفي في حدود الحادية عشرة يخبرهم بأن إيمان (21 عاما)  في حالة حرجة بالمستشفى، وعند وصولهم حيث كانت ترقد ابنتهم لاحظوا حضورا شرطيا لافتا أمام غرفتها.

نور أشار في سياق حديثه أن العائلة لا تعرف لحد الساعة السبب وراء مقتل ابنتهم، وقال إنه لا يوجد أي مبررات لذلك.

وفي وقت سابق، الخميس، أفادت السلطات الأردنية، بمقتل إرشيد، التي كانت تدرس بجامعة خاصة، بعد أن أطلق رجل النار عليها، حسبما نقل مراسل قناة "الحرة" في عمّان.

وقال الناطق الرسمي باسم مديرية الأمن العام، عامر السرطاوي، إن الجهات الأمنية فتحت تحقيقا في الحادث من أجل معرفة مرتكب الجريمة وإلقاء القبض عليه.

وبحسب بيان لمديرية الأمن العام الأردنية فإن الفتاة "أسعفت إلى المستشفى بحالة سيئة، بعد أن لاذ الفاعل بالفرار وبوشرت التحقيقات لتحديد هويته وإلقاء القبض عليه".

ولاحقا فارقت الفتاة الحياة متأثرة بإصابتها.

إلى ذلك، قال مصدر قريب من التحقيق لوكالة فرانس برس إن "المغدورة إيمان إرشيد والتي تدرس في كلية التمريض في جامعة العلوم التطبيقية (شمال عمان) أصيبت بستة عيارات نارية في الرأس".

وأضاف أن "التشريح أظهر أن العيارات النارية أدت الى كسر وتهتك في الجمجمة".

وحتى مساء الخميس لا يزال الجاني المجهول الهوية هاربا، ولم تعرف بعد أسباب ارتكابه الجريمة.

وإلى جانب عائلة الضحية، طالب أردنيون عبر مواقع التواصل الاجتماعي ومواقع إخبارية محلية بإنزال القصاص العادل بالجاني الذي يواجه في حال إلقاء القبض عليه تهمة القتل العمد التي تصل عقوبتها إلى الإعدام شنقا.

جامعة/ الأردن/ عزاء

من جانبها توعدت جامعة العلوم التطبيقية حيث كانت إيمان تتابع دراستها "بالملاحقة القضائية لكل من تسبب بهذا الحادث المؤلم حتى ينال القصاص العادل على جريمته البشعة" وذلك خلال بيان مقتضب مساء الخميس.

البيان تضمن إلى جانب نعي خبر وفاة إيمان إرشيد، تعزية الأسرة الجامعية لعائلة الفقيدة.


شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك