مصادر تكشف الخطوة المقبلة والفريدة لوزير الاتصالات

05/10/2022 10:58AM

تقول مصادر مطلعة على ملف تشكيل الحكومة إنّ ورشة كبيرة تطال الكثير من الأسماء، وما كان يحكى عن تعويم للحكومة السابقة مع إجراء بعض التعديلات الطفيفة لم يعد قائمًا على اعتبار أنّ وزارات كثيرة ستنتقل إلى شخصيات جديدة حيث يبدو وفقًا للتسريبات الأولية أنّ نوابًا سابقين سيعودون إلى المشهد عبر مجلس الوزراء.

الاقتصاد، الرياضة، السياحة، الخارجية، المالية، الاتصالات وغيرها من الوزارات سيطالها التغيير.

مصادر "السياسة" تقول إنّ الكثير من الوزراء لن يحدث تبديلهم أي فرق ملحوظ إلّا أنّ وزارة الاتصالات ستخسر الوزير جوني القرم.

وتشير المصادر ذاتها إلى أنّ القرم قد دخل حكومة الرئيس نجيب ميقاتي على اعتبار أنّ مدّة العمل فيها لن تتجاوز العشرة أشهر لكنّ ذلك لم يحصل وطالت الفترة فيما هو ملتزم بأشغال وانشغالات أخرى. ومن هذا المنطلق، تمنى لو يعفى من تكرار التجربة رغم أنه لن يرفض المهمة إن كان عدم قبوله بالتوزير سيشكل عائقًا أمام تشكيل الحكومة.

ووفقًا للمصادر فإنّ القرم الراغب بالمغادرة سيخرج من باب الوزارة مرتاح البال بعدما تمكن من الحفاظ على الحدّ الأدنى من القطاع في ظلّ أزمة هي الأشرس فكان وزير المازوت والكهرباء والعمل. كما أبدى اهتمامه الجدي بما أسند إليه من مهام فكان على تواصل مستمر مع الإدارة والموظفين على حد سواء، والوزير الحاضر ميدانيًا.  

وقالت مصادر في شركة اتصالات لموقعنا إنّ الوزير وفي آخر اجتماع جمعهم به طلب تحديد موعد للقاء كلّ الموظفين في شركتي الاتصالات الخلوية وذلك من دون استثناء أحد في سابقة من نوعها.


شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك