مع انهيار الثقة بالعملات المشفرة.. البنوك المركزية مبتهجة

22/11/2022 02:59PM

تعرضت بتكوين لهزة كبيرة فقدت فيها أكثر من 65 بالمئة من قيمتها منذ بداية العام ولكن الخسارة هنا ليست فقط من حيث القيمة والأرقام بل طالت أيضا الثقة التي حاولت العملات المشفرة بناء بعض منها من خلال تدفق بعض من البيوت المالية الكبرى وبعض من صناديق البنوك العالمية عليها.

وأيضا كانت هناك تقارير عديدة صدرت حول أهداف سعرية لعملة بتكوين وتوقعات مثل أكبر بنك أميركي وهو جي بي مورغان، والذي قال إن بتكوين ستتجه إلى 146 ألف دولار.

عوامل عدة دخلت على الخط في الفترة الأخيرة ولكن قضية إفلاس FTX وهي واحدة من أكبر منصات التداول للعملات المشفرة في العالم، هذه القضية ضربت المصداقية بشكل كبير وأدت إلى حالة هلع لدى متداولي العملات المشفرة وخصوصا المتداولين الأفراد.

وفي نظرة تاريخية على حركة سعر بتكوين نرى أن أعلى مستوى قياسي سجلته كان في شهر تشرين الثاني العام الماضي عند حوالي 69 ألف دولار واليوم بعد مرور سنة على المستوى القياسي تدحرج السعر دون مستويات 16 ألف دولار وكان عام 2021 شهد عدة قمم للبتكوين عندما وصلت في شهر نيسان إلى حوالي 65 ألف دولار ثم عادت في أيار وفقدت نصف قيمتها في شهر واحد فقط قبل أن تعود وترتفع ارتفاعات حادة إلى مستويات قياسية جديدة في نوفمبر.

تعد البنوك المركزية أكبر عدو للبتكوين وكان مسؤولو هذه البنوك ينتقدونها ويحذرون منها عندما كانت في كل مرة تسجل قمماً قياسية والآن أيضا عند الهبوط العنيف للعملات المشفرة يستمرون بالأسلوب نفسه بالإضافة طبعا إلى وارن بافيت والذي يعد أيضا من أبرز المنتقدين لها.


شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك