× الرئيسية مباشر الأقسام فيديو تحميل التطبيق

الراعي: وفاة صفير خسارة وطنية

2019-05-16 17:38

أخبار محلية


أكد البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي أن أن الحضور الكثيف في مراسم دفنالبطريرك الماروني الراحل مار نصرالله بطرس صفير "يعزّينا"، وأضاف في عظة له خلال ترؤسه رتبة جناز البطريرك صفير " أتيناكلنا لندعي للبطريرك الكبير مار نصرالله بطرس صفير ايقونة هذا الكرسي البطريركي ومعنا كل ما من يشاركنا الاسى"، مشيراً إلى أنه "في مثل يوم امس من بداية مئة سنة وهو عيد سيدة الزروع زرع الله في تربة ريفون نصرالله صفير وحيدا على 5 شقيقات سبقه منه ثلاث الى بيت الرب فكان مثل حبة الخردل في الانجيل وكان راعيا صالحا على مصالح المسيح، راعي الرعاة العظيم وبخبرة السنوات الـ63 كان يعرف خرافه وهي تعرف صوته واليوم يزرعه الله شفيعاً في كنيسة السماء الممجدة التي لا تنتهي وهو عرف كيف يبني حياته على الاساس الثابت وهو الايمان المسيحي والتجرد والتواضع".


ولفت الراعي إلى انه "يوجد من بين الحاضرين كثيرون ممن تتلمذوا على يد البطريرك صفير ويشهدون لمقدرته العملية ونباهته فهو كان يقول كلمة الحق من دون مسايرة وتعرّف الى الكثيرين مما ولد لديه الفطنة والحذر"، واضاف: "البطريرك صفير تعرف الى الناس والى السياسيين بتنوعهم وتبادلهم مما كان عنده نوعا من الفطنة وتولى رعاية الابرشيات وكان متفانيا وقام باعمال الدائرة البطريركية بصمت وكان يعطي دون ان يطلب شيئا لنفسه وكان يجد متسعا للكتابة فالف 3 كتب وترجم أخرى".


وأشار البطريرك الراعي إلى أنه "عندما انتخِب صفير بطريركا وهو لم يطلبها ولم يسع اليها بل اعطيت له مع مجد لبنان وكان على استعداد لحمل صليب لبنان"، لافتاً إلى أنه "بنى خدمته على اساس الصليب وكان مدركا ان عليه حملها وراح يعمل على اسقاط الحواجز النفسية واعادة بناء الدولة بالقضاء على الدويلات"، مضيفاً: "لبنان هو البلد الوحيد في المنطقة الذي تساوي فيه المسلم والمسيحي واليوم الكل يجمع ان وفاة صفير خسارة وطنية وهو بطريرك المصالحة الوطنية وهو المقاوم من دون سلاح وصمام امان للوطن وهو رجل الاصغاء يتكلم قليلا ثم يحزم الامر والموقف".





البطريرك صفير

الراعي

بكركي






elsiyasa.lb elsiyasalb@

developed by TRINITY TECH

Copyright 2018 © - Elsiyasa