بالفيديو: ما دخل السكاكين والمفرقعات في انتخابات "اليسوعية"؟

02/12/2020 02:15PM

السياسة

لن تمرّ الانتخابات الطالبية في الجامعة اليسوعية بهدوء، المشاحانات والإشكالات لا تتوقف بين طرفين يختلفان من الناحية الإيديولوجية وبالرأي. 

هذا الاختلاف، لا يبدو أنّ طلاب هذه الجامعة قد أحسنوا التعامل معه فحوّلوه إلى فرصة لتصفية حسابات سياسيّة كبرى بطرق هي الأبشع. 

فخلال أقلّ من 48 ساعة وقع الإشكال الثاني في الـ "USJ" بين طلاب مؤيدين للقوات اللبنانية وآخرين لحزب الله.

"صراخ، قوى أمنية، دخان، اشتباكات بالأيدي ودماء"، هكذا بدا المشهد اليوم ولن أصف أكثر لأن الفيديو قادر على التعبير أكثر. 

"الـ قادر ينزل في شباب من الخندق الغميق ومعهم سكاكين وفرقيع"... هذه الرسالة التي تداولها الطّلاب قبل بداية الإشكال الثاني. 

ولمن لا يعرف فإنّ الإشكال هذا أتى ليكمل الإشكال الذي بدأ أمس، فما سبب الأول؟ 

يقول أحد الطلاب لـ "السياسة": "أقفلت القوات اللبنانية أمس "بلوكاتها" ما خلق توترا عند البعض". ويشرح:" خلال الانتخابات، شارع الجامعة مقسوم وممنوع على أحد الوقوف أمام الباب حيث تفصل المكافحة بين القوات، الكتائب وتيار المستقبل من جهة اليمين وبين الثنائي الشيعي والتيار الوطني الحرّ من الجهة الأخرى". ويكملّ:" أمس حضر شابان محسوبان على حزب الله من منطقة الخندق الغميق وهما ليسا طلّابا معنا ولاقوا لمسؤول خلية القوات شربل مينا حيث وقع تلاسن سرعان ما تطور إلى ضرب وصراخ قبل أن تتدخل القوى الأمنية التي قادت مينا وزميله إلى مخفر الجميزة في ما لم يسجن أو يحقق حتى مع الشابين الذين تعرضا له". 

الطلاب كانوا قد توقعوا أن تشهد الجامعة اشتباكا جديدا اليوم، وبالفعل هذا ما حصل:

"حضرت مجموعة كبيرة من الشبّان من الخندق الغميق فجأة إلى الجامعة ومعهم مفرقعات وسكاكين وبدأوا بالتعرض للأشخاص المتواجدين في الجهة اليمنى من الشارع أي للقوات، الكتائب والمستقبل لكننا لا نعرف ما يحصل الآن"... هذا ما أكده الطالب الذي تواصلت معه "السياسة". 

كيف تبدو الصورة الآن؟ 

أوقفت الجامعة الانتخابات لمدّة ساعة على أن يبنى على الشيء مقتضاه. وقد علمت "السياسة" أنّ حزب القوّات اللبنانية طلب عبر مجموعات "الواتساب" الخاصة بطلاب الجامعات المؤيدين للقوات عدم التوجه إلى الجامعة بعدما سرت رسائل تطلب العكس.


المصدر : السياسة

شارك هذا الخبر

أهم الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك