حزب الله منزعج من وزير "عندو ركاب"!!!

13/01/2022 12:35PM

المقالات المُذيّلة بأسماء كاتبيها تُعبّر عن آرائهم الخاصّة، وليس بالضرورة عن رأي موقع "السياسة"

كتب رامي نعيم في "السياسة":

مِن على منبر المنار وبحضور حشدٍ من "المقاومين" والمسؤولين السياسيين في "حزب الله"، أهينَ رئيس الحكومة نجيب ميقاتي عمداً…

من الضاحية وعلى لسان الشيخ غازي حنينه ووسط تصفيق الحضور شَعرت الطائفة السنيّة برمّتها بالإهانة.

قال حنينه:"رئيس الحكومة في لبنان هُنا يشكّل"، مشيراً باصبعه الى المكان الذي يقف ويخطب فيه. 

حنينه لم يكتَف بهذا! بل أبدى انزعاجه من فرض وزير الداخلية القاضي بسّام مولوي القوانين واحقاق الحق، معلناً اقفال طريق رئاسة الحكومة بوجهه.

نعم أزعجهم مولوي بمنعهم من التمادي باستعمال لبنان لتوتير العلاقة مع إخوانه العرب! فاجأهم بصرامته… وبحساباته الوطنية. لم يحسبوا أن يأتي وزير داخلية "عندو ركاب"!!! أن يفرض القانون، الذي دأب على فرضِه قبل وصوله الى وزارة الداخلية… يريدون وزراء "غب الطلب".. يحرّكونهم من "المنار"، أو من حيث تبثّ… ويا ريتها لا تبثّ ما تبثّه على اللبنانيين والعرب.

على شاكلة مولوي نُريد وزراء… ليسوا ضد حزب الله السياسي متى احترم السيادة والقانون، وليسوا معه متى صار دولة ورفض احترام القوانين ونَحر اللبنانيين.

على شاكلة مولوي نريد قضاة.. يحتكمون للقانون ويعطون الحقوق لأصحابها ولا يُحابون. ولا همّ ان وصل مولوي الى رئاسة الحكومة أو لم يصِل، فبالنّسبة لنا مولوي هوَ الحكومة مجتمعة، لأنه الوحيد حتى اليوم من وَقف بوجه الظالمين.

وليكن معلوماً لحزب الله وغيره أن زمن كمّ الأفواه قد أفَل، وزمن طمس الرجال قد ولّى، والآتي عظيم!!!


شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك