المسيحيون يتحدون في المسيرة السنوية الثالثة من أجل الشهداء

22/09/2022 05:59PM

تدعو منظمة MFTM (مسيرة من أجل الشهداء) الناس في كل مكان للوقوف معًا والدفاع عن الحرية الدينية والصلاة من أجل المسيحيين المضطهدين ومعهم في جميع أنحاء العالم

واشنطن العاصمة – 8 سبتمبر 2022 -  تدعو منظّمة "من أجل الشهداء" المسيحيين في كل مكان للمشاركة شخصيًا أو عن بُعد في المسيرة السنوية الثالثة من أجل الشهداء المقرر عقدها يوم السبت 24 سبتمبر 2022 في الناشيونال مول، واشنطن العاصمة.

"بالنسبة لأولئك الذين يمكنهم الوصول إلى واشنطن العاصمة، نراكم هناك. أما بالنسبة لأولئك الذين لا يستطيعون، فدعونا نجتمع معًا في الصلاة أينما كنتم – في المنازل والأديرة والرعايا والمدارس إذ إننا نتّحد مع الكنيسة المضطهدة ".

تتضامن هذه المنظّمة مع المسيحيين المضطهدين، من خلال الصلاة والدعوة والتوعية لأكثر من 360 مليون شخص في جميع أنحاء العالم يعانون من الاضطهاد والتمييز الحقيقيين لمجرد أنهم أتباع المسيح. (* المصدر: " الأبواب المفتوحة ّ يو. إس. أي)

سيجمع هذا الحدث الذي سيقام خلال فترة بعد الظهر في الكابيتول مول بواشنطن أصواتًا قوية للإدلاء بشهاداتهم والصلاة معًا والشهادة على الصعوبات التي يواجهها العديد من المسيحيين في جميع أنحاء العالم. شاهد المقطع الدعائي هنا.

تتضمن مسيرة هذا العام مجموعة فريدة ومتنوّعى من المتحدثين مثل جيا شاكون، مؤسسة "من أجل الشهداء"؛ ديفيد كاري، الرئيس والمدير التنفيذي لمؤسّسة "الأبواب المفتوحة ّ -يو. إس. أي؛ أنيس كانتر فريدوم، لاعب كرة سلة سابق في الدوري الاميركي للمحترفين، مسلم ومؤسس FREEDOM FOUNDATION ؛ إستر زانغ، أحد الناجين من الاضطهاد المسيحي في الصين؛ جاكوب كوين، المبشر ومؤسس STAY HERE LIVE؛ الاب. سيمون الشاكي، كاهن كاثوليكي عراقي وإعلامي. القس أندرو برونسون، الناجي من سجن سياسي لمدة عامين في تركيا ومعلم شيخ الكنيسة الإنجيلية المشيخية؛ جايسون جونز، صانع أفلام، مضيف عرض جيسون جونز ومؤسس مشروع الأشخاص المستضعفين؛ شين وينينغز، مبشّر وشخصية إعلامية؛ راسل جونسون، القس الرئيسي THE PURSUIT NW؛ وريان هيلفينبين، المدير التنفيذي لمركز ستاندنج فور فرييدوم.

وقالت جيا شاكون، مؤسّسة "من أجل الشهداء": "نحن في مهمة لمكافحة الصمت في وسائل الإعلام وداخل الكنيسة التي غضت الطرف عن المسيحيين المضطهدين الذين يعانون من أجل الإيمان. كأعضاء في جسد المسيح، يستحق المسيحيون المضطهدون صلواتنا ويحتاجون إلى صوتنا. دعونا نقف معا ".

تتشكل حاليّا شبكة من المدارس والتجمعات الدينية والرعايا والأفراد لدعم المسيحيين المضطهدين عن طريق الصلاة. جميع المسيحيين مدعوون للانضمام إلى هذه الرسالة الهامة.

للتسجيل ومزيد من المعلومات، تصفّح الموقع التالي www.forthemartyrs.com 

للاستفسارات الصحفية، تواصل مع إميلي بونتراجر على [email protected] 

حول "من أجل الشهداء"

"من أجل الشهداء" هي منظمة غير ربحية 501 (c) (3) أسّستها جيا شاكون وتسعى إلى زيادة الوعي حول أزمة الاضطهاد المسيحي، والدعوة إلى الحرية الدينية، وتقديم المساعدة للمسيحيين الذين يعانون في جميع أنحاء العالم. تم عرض أعمال "من أجل الشهداء" والمسيرة السنوية من أجل الشهداء في العديد من وسائل الإعلام بما في ذلك: Fox News و CBN News و The Daily Caller و The Epoch Times و The Christian Post و EWTN ووكالة الأنباء الكاثوليكية وغيرها.

حول جيا شاكون

جيا شاكون هي الرئيسة المؤسّسة لمنظّمة "من أجل الشهداء" ومسيرة من أجل الشهداء. شاكون متحدثة إنسانية علنيّة وشاهدة جريئة للمسيحيين المضطهدين في جميع أنحاء العالم. بدأت جهودها الإنسانية لأول مرة في عام 2017 وسافرت منذ ذلك الحين إلى أمريكا الوسطى وشرق إفريقيا وجميع أنحاء الشرق الأوسط للدفاع عن الكنيسة ودعمها. خلال فترة وجودها مع اللاجئين العراقيين والسوريين في الأردن، أتيحت لجيا الفرصة للتحدث معهم حول الفظائع التي واجهوها وأعمال العنف المروعة التي عانوا منها بسبب رفضهم نكر المسيح. بعد سماع هذه القصص، حثّها الله على زيادة التوعية حول زمة الاضطهاد المسيحي المتنامي واستخدام مواهبها لإحداث تأثير إيجابي في حياة المؤمنين المتألمين. أدّت هذه التجارب العميقة إلى تأسيس "من أجل الشهداء". بالإضافة إلى الخطابة العلنية، والمناصرة المؤيدة للحياة، والدعوة للحرية الدينية، جيا شاكون كاتبة نُشرت أعمالها في العديد من المنافذ الإخبارية الوطنية. يوميًا، تؤثر جيا على الثقافة من خلال منصات وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بها @genuinelygia.


شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك