بالأرقام: حوادث السير تتراجع... ولكن!

24/01/2023 11:30AM

كتبت ميليسّا دريان في "السياسة":

يشبه تقرير غرفة التحكم المروري يوميًا ورقة "النعوة"، ناشرًا حصيلة حوادث السير خلال كلّ 24 ساعة  تمضي وما نتج عنها من قتلى وجرحى.

أرقام مرعبة تسجّل يوميًا وحوادث مخيفة تحصل على الطرقات المهترئة التي تحصد آلاف الضحايا.

إلا أنّ المفارقة أن عام 2022 كانت أرقامه منخفضة وحوادث السير فيه تراجعت عن العام الذي مضى بالرغم من وضع الطرقات الذي لا يبشّر بالخير.

الباحث في الدولية للمعلومات محمد شمس الدين يشير الى أنّ "حركة السير على الطرقات أصبحت أقل بسبب ارتفاع أسعار المحروقات وكلفة المعيشة وتدني الأجور، ولأن وضع الطرقات أصبح معروفًا تراجعت أرقام الحوادث خلال عام 2022".

شارحًا في حديث لـ "السياسة: "مقارنة بعام 2021، سُجّل عام 2022، 2113 حادث مقابل 3132 حادث عام 2021، ما يعني أنّ الحوادث تراجعت، وانخفضت معها أرقام القتلى والجرحى".

وبحسب شمس الدين، "أسباب التراجع هذه تعود الى وضع الطرقات السيء، لأن المواطن أصبح ينتبه أكثر خلال القيادة وأصبح ملمًّا بالحفر الموجودة على الطرقات والاوتوسترادات، إضافة إلى تراجع حركة السير خلال الفترة الأخيرة".

ويؤكد شمس الدين أنّ "تراجع أرقام الحوادث لا يعني أنّ وضع الطرقات أصبح أفضل، بل بالعكس، الطرقات أسوأ لأنّ لا صيانة منذ سنوات، ولا إضاءة، والحفر منتشرة بشدّة وهذا ما أجبر المواطنين على أخذ الحيطة والحذر خلال القيادة".

وبذلك، اعتاد اللّبنانيون أن يتماشوا مع كلّ أنماط الحياة والمشاكل والمطبات والأزمات وحتى... الحفر في الطرقات.


شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك

Contact us on [email protected] | +96176111721
Copyright 2023 © - Elsiyasa