عن ابتلاء اللّبنانيين بوزير السياحة ولمياس: أهلا بهالطلة!

16/09/2022 10:00PM

عرّت فرقة "مياس" جميع المسؤولين اللّبنانيين. وأثبتت أنّ لبنان قادر على النجاح والتألق والتفوق بقدرات فردية ضئيلة وبقدرة إبداع هائلة.

لم يقترن اسم لبنان بالأزمات والوحول والفساد والتراجع إلّا عندما كانت السلطة بين أيدي هؤلاء.

اليوم وصلت فرقة مياس إلى مطار بيروت، الخبر ليس هنا. بل في أنّ وزير السياحة وليد نصار لم يكلّف نفسه بالحضور ولا بتنظيم استقبال رسمي لفرقة نقلت اسم لبنان للعالمية وعكست صورة رائعة بعدما كنا نعرف بأخبار الكوارث والإرهاب.

أين وليد نصار؟ وهل صارت الوزارة تعمل "غب الطلب" وإذا كان الزائر صديقًا له؟ 

يقول اللّبنانيون لفرقة مياس العائدة بفوز عظيم "أهلا بهالطلة" أما لوزير السياحة ف "الله ريته ما كان جاب البلا".


شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك